أخطر منظمة على وجه الكرة الأرضية (منظمة SCP)

Secure, Contain, Protect أو المعروفة باسم منظمة scp هي منظمة يقال انها منظمة سرية مختصة بملاحقة المخلوقات الغريبة الموجودة على الكرة الارضية، مو بالضرورة يكون مخلوق اي شيء غريب ممكن يسبب ضرر على البشرية من وجهة نظرهن، رح ياخدو وويعملوا عليه تجارب ويحققوا، والي بمييز المنظمة هي انو مافي جهة حكومية تتحكم فيها هم بس الاشخاص الي موجودين بالمنظمة مسؤولين عن نفسهم…هل فعلاً يوجد منظمة اسمها scp ؟ الجواب في الاخر

شاهد أيضاً: أخطر مخلوقات منظمة SCP السرية

أخطر منظمة على وجه الكرة الأرضية (منظمة SCP)

كل مخلوق او كل شيء بتحجز عليه المنظمة بيعطوه رقم تسلسلي غالباً بيكون بهاد الشكل على سبيل المثال: SCP-682 وكل معلومات الاشخاص الي بيكونو موجودين بالعملية غير معروفين والمنظمة هي ما بتظهر اسم اي شخص كلها عبارة عن اعمال مجهولة.

وبما انو جبنا سيرة هاد الملف خلين نحكي عنه

 

SCP-682

Object Class: Keter

أول معلومة مهمة مرعبة موجودة بأول سطر من هاد الملف ان المخلوق ٦٨٢ لازم يتم تدميره والتخلص في اسرع وقت ممكن لانه يشكل خطر كبير كتير على الكرة الأرضية والجزء المرعب أكتر من انه يجب تدميره هو أن المنظمة ما عنده قوة قادرة على تدمير هاد الوحش مافي ولا سلاح ولا أي شيء قادر ان يدمر هاد الشي.

صورة للمخلوق رقم 682 من منظمة scp
scp-682
صورة المخلوق ٦٨٢

بعد هاد الوصف أكيد صار عندك فضول تعرف شكل او مواصفات هاد المخلوق، ٦٨٢ هو مخلوق ضخم جداً يعتبر من فصيلة الزواحف ولكن اصله غير معروف، اضافة الى ذلك هاد المخلوق ذكي الى ابعد الحدود، وعنده كره شديد لجميع انواع المخلوقات الي بيشوفها، اي شي فيه حياة رح يدمره

ومن صفاته السرعة الشديدة بالحركة وسرعة بديها قوية جداً وبامكانه ان يستمد طاقة ويكبر جسمه من أي شيء بياكله ، وفيه شغلة انا انصدمت لما سمعتها، وهي ان هاد المخلوق رح يضل يتحرك ويقاتل حتى لما بكون نصف جسمه مقطوع او مدمر وحتى أكتر من النص كان مكتوب انه حوالي ٨٧ بالمية

صورة للمخلوق رقم 682 من منظمة scp

واذا رح تسأل وين هاد المخلوق حالياً؟ هو بالمنظمة لانو هي شغلتن اصلا ليش لحتى تسأل هيك سؤال ؟ على الأغلب ما سألت أنت انا سألت…. أوك ما علينا.

طاقم العمل الموجودة بالمنظمة اطباء وحراس وكل شيء احتجوزا هاد المخلوق وبدئوا يحققوا معه لحتى يعرفه من وين جاي وليش عم يعمل هي الاشياء الشريرة….بعد عناء طويل معه المخلوق رفض انه يحكي فقرروا أنهم يستخدموا طريقة تانية معه وهي انهم يجيبو المخلوق ٤٠٩، او هو مو مخلوق هو عبارة عن كرستال أي شخص بيسلمها رح يتحجر جسمه ويتحول الى كرستال بعد ٣ ساعات وينكسر ويختفي من هاد الكوكب، فجابو الكرستال ٤٠٩ وحطوها على ال٦٨٢ وبعد فترة اخدت مفعولها وبدأ يتحول الى كرستال وهاد الشي خلا اعضاء المنظمة يفرحوا واخيرا رح نخلص من هاد المخلوق الشرير الي رح يخرب الكرة الارضية

بس مع الاسف الفرحة ما تمت، نص جسمه تحول لكريستال وتدمر والنص التاني لا لسبب مجهول ما عرفوه، فهي اللحظة قالو لحالن ok we are fucked up لانو٦٨٢ عصب منهم لانو حاولو يقتلو، وصار يهددهن وطبعاً قعد جسمه الي تدمر يرجع يطلع لانو هي صفة من صفاته القوية، قعدوا يفكروا بحل ووصلوا لفكرة انهم يجربوا يتخلصو منه باستخدام الوحش رقم ١٧٣ هاد المخلوق ما بيوقف قدامك وما بيتحرك ابدا لحتى الشخص الي مقابله يتحرك او ييشل نظره عنه بعدين بيهجم عليه وبيكسررلو رقبتو( طبعا انا عم اشرح المخلوقات التانية هي باختصار لحتى نكمل بالقصة هي بس).

لما حطوا ١٧٣ قادم ٦٨٢ قعد يطلع فيه وما حرك نظره عنه ابداً، واذا ما حرك نظره ما رح يهجم عليه ويقتله لازم يخلوه يحرك نظره، فكروا وما طلع معهن ولا فكرة غير انهم يضربوا رصاص في عيونه لحتى يهجم عليه، بس كمان هي ما نجحت لانو ٦٨٢ رجع رمم جسمه وطلع أكتر من عين في اماكن مختلفة في جسمه.

أخر حل قرروا انهم يجربوه هو SCP-162 هاد المخلوق بمجرد وجوده مع اي شخص او اي ضحية رح يصير في ثقوب في جسمه وينزف لحتى يموت… بعد حوالي كم ساعة ٦٨٢ صار يصرخ وويكسر وهجم عالاشخاص الموجودين وقتل ١١ شخص وجرح ٨٦

واخيراً وصلنا للنهاية الي رح نعرف فيها انو كل الكلام الي حكيته هو كذب، مو كذب حقيقي كذب شوي . لانو مافي منظمة اسمها SCP ومافي مخلوقات سرية واسماءها هيك، الموضوع كله هو عبارة عن أن مجموعة كتاب قصص خرافية اجتمعوا في سنة ٢٠٠٨ وبدئو يكتبوا قصص وينشرواها على الانترنت والارقام المخلوقات هي هيه مجرد رقم القصة، يعني المخلوق ٦٨٢ هي القصة رقم ٦٨٢

16 تعليق

  1. […] Secure, Contain, Protect أو المعروفة باسم منظمة scp هي منظمة يقال انها منظمة سرية مختصة بملاحقة المخلوقات الغريبة الموجودة على الكرة الارضية، مو بالضرورة يكون مخلوق اي شيء غريب ممكن يسبب ضرر على البشرية من وجهة نظرهن، رح ياخدو وويعملوا عليه تجارب ( اضغط هون لحتى تقرأ مقال تعريفي كامل عن منظمة SCP) […]

اترك ردّاً