الغرفة 348! قصص رعب مكتوبة طويلة

قصص رعب مكتوبة طويلة!

القضية (قصة رعب) الي رح نحكي فيها هي قضية مشوقة جداً وصادمة ومؤسفة بنفس الوقت لانو مع الاسف في ضحية بالموضوع، وكمان فيها لغز الشرطة ماقدرت تحله وصارت القضية Cold Case لمدة سبع شهور تقريباً، وبعدين صار شي قلب القضية 180 درجة، مارح احرقلكن احداث خلينا نبدأ بقضية الغرفة 348 من أولها.

قصة الغرفة رقم 348

15 سبتمبر سنة 2010 رجل اسمه غريك فاليجن ( Greg Fleniken ) وعمره 55 سنة والي كان متزوج من وحدة اسمها سوزي حجز غرفة في فندق اسمه اليغانتي في ولاية تكساس الامريكية لحتى يقضي فيها عطلة نهاية الاسبوع ويرتاح فيها، لما كان غريك شب كان يشتغل مهندس سفن، وكان يقضي كل وقته بالبحر وكل وقته حرفياً يعني لدرجة انه ممكن يضل شهرين او تلاتة بالبحر على السفينة لبينما توصل السفينة الى وجهتها المطلوبة.

ولما كبر شوي غير مهنته وصار يشتغل بالعقارات، صار يبيع ويشتري اراضي، بسبب صعوبة شغله الي كان يشتغله لما كان شب جسمه كان ضعيف، وانا اقصد ضعيف بمعنى انه نحيف مع انو ما كان يعمل رياضة ولا كان يلتزم بنمط غذائي معين بل العكس تماماً، ولكنه لانه دائماً دائماً عم يشتغل جسمه كان يحرق كتير ودائماً يكون نحيف. وفي شيء تاني مهم كمان انه كان يدخن كتير، وموضوع الدخان هاد خليه ببالك لانو هو جزء من لغز القصة.

وفي كل يوم اثنين غريك كان يروح من المنطقة الي بيشتغل فيها والي اسمها لويزيانا كان يطلع منها ويروح على تكساس على الفندق الي رح يرتاح فيه، والشركة الي كان بيشتغل فيها هي الي كانت تعمله الحجز في هاد الفندق،الفندق ما كان كتير فخم كان عادي جداً واصلاً غريك نفسه ما كان مهتم لجودة الفندق لانو كل الي بهمه انو يوصل على مكان فيه سرير يرتاح فيه بعد ساعات عمل طويلة.

اول ما يدخل غريك على الغرفة رح يكون الحمام على طرفه اليمين بشكل مباشر ومقابيل الباب الرئيسي في شباك والتخت او السرير كان محطوط على اليمين وعلى اليسار كان في تلفزيون، وانا عم اوصفلكن شكل الغرفة كمان لانها شكل الغرفة واتجاهات الجدران تحديداً هي جزء من اللغز.

قصص رعب مكتوبة طويلة

اول ما دخل غريك على الغرفة حط الحقيبة الي كانت معه والي فيها اغراضه قدام السرير وفتحها وحط اغراضه بالخزانة الي موجودة بالغرفة وبدل لبسه شلح الجينز واللبس الي كان لابسه ولبس بيجاما، وغريك ما كان يحب يطلع برا نهائياً ولا يخطلت بالناس فكان اكتر شي ممكن يستمتع فيه هو انه يقعد لحاله على رواق ويرتاح

لذلك غريك شغل المكيف بالغرفة على اعلى ممكن لانه كمان هي عادة من عادته كان دائماً يحب ينام بجو غرفة بارد جداً، وبعدين قعد على السرير وحط ورا راسه مخدتين حط قدامه نفاضة دخان وقطعة حلو ياكلها واخد جهاز التحكم تبع التلفزيون وظبط أموره وقعد يرتاح والأمور كلها تمام.

مضيت هي الليلة وصرنا باليوم التالي الي هو 16 سبتمبر، في هاد اليوم زوجته سوزي حاولت تتواصل معه بس ما كان يجاوب على اتصالاتها، فاستغربت كتير من الموضوع وخافت بنفس الوقت لانها متعودة دائماً انها تتواصل معه هيك لانه متل ما قلتلكن كان دائماً بيشتغل فكان دائماً يتواصل مع سوزي بالرسائل والمكالمات لحتى يعطيها اخباره وكذا.

لما اتصلت فيه على رقمه الخاص ومارد عليها صارت تتصل على المكتب الي بيشتغل فيه اول مرة مارد تاني وتالت مرة كمان ما كان في جواب، لما اتصلت رابع مرة زملائه الي بشتغلوا معه بنفس الشركة انتبهوا على التلفون انو عم يرن كتير فراح واحد منهم ورد عليها وقلا انو زوجك مو هون ما اجا على الشغل، وهون سوزي بلشت تحس انو فعلاً في شيء غلط بالموضوع، فقالت للشخص الي رد عليها انها حاولت تتصل فيه كتير ومارد عليها وهي وهنن بيعرفوا انو لازم يكون في هاد الفندق لانها فترة استراحته.

طلبت من الشخص الي عم يحكي معها انو يروح على الفندق ويسأل عليه بغرفته ويتأكد انو هو بخير ومافيه شي، وافق هاد الشخص لانو غريك صديقه وحب انو يطمن عليه كمان.

شخصين من الاشخاص الي بيشتغلوا معه راحو لعنده على الفندق واول ما وصلوا على غرفته دقوا الباب وماحدا فتحلن مع انو غريك دخل على الفندق وماطلع منه يعني المفروض انو يكون هون، دقوا كتير على الباب ولما يأسوا راحوا لعند مدير الفندق وحكولوا القصة كلها وطلبوا منه انو يفتحلن باب الغرفة لانو الفندق بكون فيه عنده نسخة عن المفتاح غير الي بياخدها الشخص الي ساكن فيها، وفعلاً طلعوا فتحوا الغرفة وشافوا انو غريك ميت!

الطريقة الي كانت جثة غريك فيها كانت غريبة وبتحويلك انو غريك مات فجأة وهو قاعد لانه كان واقع على الارض وكان في سيكارة بيده اليسار بين اصابعه، يعني كانوا مات فجأة وهو عم يدخن.

فورا اول ما شافوا غريك في هي الحالة اتصلوا بالطوارئ وبلغوا عن الموضوع فورا وصلت سيارة اسعاف مع الشرطة ومحقق اسمه Apple، واول ما وصل المحقق انتبه انو الغرفة دافية جوها سخن

فبلش المحقق بانه يحقق في موقع الجريمة وماقدر يشوف اي شيء غريب بالغرفة، الباب سليم مافي اثار خلع او كسر مافي دم بالمكان ابداً حتى جروح ما كان فيه بجسم غريك كان في خدش بسيط تحت عينه وهاد الخدش غالباً صار لما وقع من السرير بعد ما مات.

قصص رعب مكتوبة طويلة

ولما فتشوا الغرفة وفتشوا اغراضه كان كل شيء متل سليم متل ما عمله غريك مافي اي شي متغير بالغرفة حتى المصاري الي كانت موجودة في محفظته كانت موجودة، وهاد الحكي كله بيعني انو مافي حدا اقتحم الغرفة مافي حرامي مافي اي شيء راح على الغرف الي جنب غرفة غريك وصار يسأل الناس الي فيها سمعتو شي اصوات غريبة او شفتوا شي ، وكان جوابهم لا، لا سمعنا ولا شفنا شي طيب شلون مات غريك ؟

المحقق هون احتار كتير بالموضوع وماقدر يفسره، راح رجع فتش الغرفة مرة تانية يدور على مخدرات او مشروبات او حبوب او اي شيء ممكن يكون شربه غريك وهاد الشي ادى الى موته بس الغرفة ماكان فيها اي شي

في هي اللحظة المحقق قرر يتصل بزوجته سوزي ويخبرها بالي صار لانو لحد الان سوزي ما عندها علم بشيء، ولما اتصل فيها قالته انو زوجها ما بيتهم بصحته ابدا بياكل اكل غير صحي وما بيعمل رياضة وبدخن كتير ، وفوق كل هاد غريك عمره 55 سنة، وفي هي اللحظة المحقق قرر انو ماضل قدامنا حل غير انو غريك مات لحاله موته طبيعية ممكن سكتة قلبية او شي مرض تاني.

قصص رعب مكتوبة طويلة
غريك وزوجته سوزي

فالي عملوه انو بعتو الجثة لعند دكتور جراحة اسمه تومي براون، هاد الدكتور كان معروف جداً بالمنطقة انو اشطر دكتور ومافيه شيء بيصعب عليه، فالمحقق بعتله الجثة وقلوا انو عنا شك انو مات بسكتة قلبية شفلنا وضعه، وفعلاً اول ما شاف الجثة ماكان في عليها اثار نهائياً ولا جروح ولا شي، ما كان فيه غير الخدش الي تحت عينه، هي بالنسبة لجسمه من برا، بس جسمه من جوا كان شيء تاني تماماً.

لما شرح الجثة شاف انو اعضاء جسمه من الداخل متلخبطة كتير، كان في اكل لسا طايف على معدته وكان في دم كتيير طالع لبرا وكانوا صاير معه نزيف داخلي أو شي، وكمان كان في عنده ضلوع مكسورة وكان في حفرة او ثقب في قلبه

الدكتور تومي براون الي المفروض هو اشطر دكتور بالمنطقة ماقدر يفسر الموضوع شلون جسمه من الداخل فيه جروح ومتكسر بدون ما يكون في اثار من على جسمه من برا، ماقدر يعرف شلون صار هاد الشي، بس الي قدر يعرفه انو موتة غريك هي مو موتة طبيعية ولا سكتة قلبية، لانو الجروح والكسور الي كانت داخل جسمه مستحيل تصير الى اذا تعرض هاد الشخص لحادث سيارة او شيء وزنه تقيل كتير وقع فوقه، وكون انو غريك كان بالفندق وماحدا سمع اصوات او شاف اي شي فعلى الاغلب في حدا ضربه لبين ما مات

الكلام هاد غير مقنع حتى الدكتور ماكان مقتنع لانو جسمه من برا مافيه شي بس مافي تفسير تاني، لذلك اتصل الدكتور بالمحقق وحكاله الي صار معه وقله مستحيل غريك يكون مات موتة طبيعية، غريك تعرض لصدمة خارجية ادت لوفاته.

المحقق انصدم من الموضوع وصار يحاول يفكر اذا فعلاً غريك نقتل مين ممكن يقتله وصار يبحث ويحبث وما وصل لاي شي لانو ماعنده ولا دليل يدله على ولا شيء بالموضوع الشي الوحيد الي حس المحقق انو غريب انو الجو كان جوها دافي بس ماعندو اي شي تاني، طبعاً هو استغرب منهالشي لانو بيعرف انو غريك مابينام الا لما تكون الغرفة باردة.

قصص رعب مكتوبة طويلة
الغرفة 348

المحقق محتار في امره كتير وعم يسأل ويحقق ويفتش بكل شي صار بالفندق في هي الليلة لحد ما وصل لشيء، والي انو قبل ما يموت غريك قام وجرب يعمل بوشار بالماكرويف بس مع الاسف علبة الكهربا ماتحملت ضغط الماكرويف وفصلت، والمكشلة انو ما فصلت بغرفته بس فصلت الغرفة على يمينه والي على يساره الي تحته.

ولما فصلت الكهربا في عامل من الفندق طلع يصلح العطل، ومحقق طالع نظريتين من الموضوع هاد الأولى انو يكون الشخص الي اجا يصلح الكهربا هو الي قتل غريك بس مع الاسف ما عندو اي دليل وما بيقدر يتهم الشخص هيك بدون سبب.

والنظرية التانية انو الاشخاص الي بالغرفة الي جنبه يكونوا عصبوا منه لانو خرب الكهربا وقتلوه، سبب سخيف جداً بعرف والمحقق كان بيعرف هاد الشي بس كان اخد بعين الاعتبار انو الشخصين هدول الي هنن بالاصل كهربجية انهم كانوا بيشربوا كتير وبيسكروا، ممكن وهنن سكرانين قتلوه مثلاً.

فقرر المحقق آبل انو يحقق معن ولما دخل وصار يسألهن وهنن يجاوبوه انو ما مانعرف شي ولا شفنا شي ولا سمعنا شي، وبحسب كلام المحقق انو الشخصين هدول ما كانوا متلبكين مثلاً او خايفين وواضح انهم ما يكذبوا وقالوله كمان انو لما كانوا راجعين من البار سمعو صوته بالغرفة وهو عم يسعل بس فمابيقدر يتهمهم هيك بدون سبب بس لمجرد فكرة طلعت براسه

ومع الاسف المحقق وصل لطريق مسدود والقضية صارت Cold Case لمدة سبع شهور

بعد سبع شهور زوجته سوزي ما هدي بالها وقررت انها تعين محقق خاص غير المحقق تبع الشرطة،وفعلا سوزي راحت لعند محقق مشهور كتير اسمه كين هذا المحقق كان مشهور كتير انه شاطر وكان يطلع عالتلفزيون وكذا فاتصلت فيه سوزي وحكتله القصة وقلها تمام انا مهتم بالقصة ورح استلمها واحقق فيها

وراح لعندها عالبيت وبلش يسألها اسئلة ويجمع منها معلومات سألها اسئلة كتير ومن ضمنها كان سؤال عن مسرح الجريمة او عن الغرفة الي مات فيها غريك، سألها في شي غريب بالنسبة الك او شيء لفت انتباهك بالغرفة، فقالتلو أي الغرفة كانت سخنة وجوها دافي، وغريك ماله بالعادة ابداً انو ينام بغرفة دافية دائماً بنام بغرفة باردة جداً

تمام المحقق اخد المعلومات الي بدو ياها وراح لعند المحقق آبل وطلب منه انو ياخده على الغرفة رقم348 والي هي الغرفة الي مات فيها غريك، ولما دخلوا عليها المحقق آبل عرض عليها كل الصور والمعلومات الي جمعها خلال السبع شهور هدول كلها، وبعد ما شافها المحقق كين قله اي تمام خلص حليت الموضوع انا

شاهد ايضاً:قضايا تم حلها 2021 قضية هذه البنت غيرت قانون امريكا!!

تابعني على اليوتيوب اسم القناة سكطعش

طبعا المحقق آبل انجلط قلو شلون هيك من اول خمس دقايق بتقلي حليتها وانا صارلي سبع شهور بحكي مع حالي وما عرفت، كين قله عطيني خمس دقايق خلينا اسل زوجته سؤال وبرجعلك

اتصل كين ب سوزي وسالها زوجك بدخن بايده المين وبا بايده اليسار، فسوزي قالتله غريك بدخن بايده اليمين بس، قلها تمام شكرا وسكر الخط وراح لعند آبل وقله الموضوع عندي حليته

كلام المحقق كين كان كالتالي: بما انو غريك مستحيل ينام بدون ما يشغل المكيف على أبرد حرارة ممكنة ولما انقطعت الكهربا اكيد المكيف رح يطفى بس الغرفة رح تضل باردة بسبب البرودة الي مجمعة من الوقت الي كان المكيف شغال، والعامل اجا صلح الكهربا الساعة 8.30 وبعد ما رجعت الكهربا المكيف ما بيتشغل لحاله لازم غريك يشغله بس غريك ما شغله لانو ماكان منتبه انو مو شغال بسبب انو الغرفة لستها باردة، وبما انو غريك مالحق يشغل المكيف معناها غريك مات بالوقت بين الساعة 8.30 والساعة9

آبل قلو حلو كلامك فيه وجهة نظرة بس مع ذلك مارح يفيدنا بانو نعرف شلون مات غريك او مين قتله، كين جاوبه قله بعرف اصبر علي جاييك بالحكي، وقال: مية بالمية غريك ما مات بسب تعنيف او ضرب متل الطبيب افترض والسبب هو السيكارة، لانو بحسب كلام سوزي غريك بدخن بايده اليمني ولما اجوا وشافوه جثته وهو ميت والسيكارة بايده السيكارة كانت بايده اليسار مو باليمين.

وهذا يعني انو غريك كان قاعد في سريره عم يدخن عادي وفجاة بصير معه شي بيخليه يقوم من السرير لحتى يطلب المساعدة او يعمل اي شي، ولحتى يقدر يعمل اي شي لازم يستخدم ايديه اليمين، فهو شال السيكارة من يد اليمين وحطها باليسار لحتى يستخدم ايده اليمين ولكن مع الاسف مالحق يعمل شي ووقع على الارض ومات وهي الوقعة هي بتفسر تكسر الضلوع والجروح الي كانت موجودة بجسمه.

المحقق آبل اصابه الذهول انو كلامك منطقي بس ايش ممكن يكون صار معه لحتى قام يهرب من غرفة ويصير كل الي صار؟ قله امشي معي لحتى اشرحلك.

وراحو المحقيين على الغرفة 348 ودخلو عليها اول ما دخلو المحقق كين صار يأشر على بقة موجودة على الجدار جنب الباب وكان فوقها طبقة جبصين جديد يعني المكان هاد من الجدار مصلح صار فيه مشكلة ومصلحينه المحقق آبل قله ممكن تككون من مسكة الباب!

قصص رعب مكتوبة طويلة
صورة الجدار بعد تصليح مككان الرصاصة

راح المحقق كين على الغرفة 349 الي هي الغرفة الي كانوا ساكنين فيها الشخصين الي كان مشتبه فيهن، وبنفس المكان على الحيط الي بين الغرفتين كان فيه علامة تصليح ولما حط المحقق اصبعه عليها كان في فتحة صغيرة بين الجدران

كين عرض هالشي على المحقق آبل وجابوا خبراء لحتى يفحصوا الجدران وشغلو ليزر فيها لحتى يشفوا الاتجاه الي رح تروح فيه والاتجاه الي راحت فيه هو تماماً بالمكان الي مات فيه غريك، واذا لحد الان ما خطر ببالك اي شي رح اساعدك انا واقلك انو في رصاصة دخلت من الغرفة 349 على غرفة غريك وهي الي سببت هي الحفرة

واذا بتتزكوا لما الطبيب الشررعي شرح الجثة قال انو في حفرة بقلبه، يعني تاكد مية بالمية انو سبب الموت هو رصاصة دخلت بقلبه وتحديداً هي الرصاصة طلعت من الغرفة 349

قصص رعب مكتوبة طويلة
محاكة الرصاصة الي قتلت غريك

هون الشرطة والمحققين اتصلوا بشخص من الاشخاص الي كانوا موجودين بالغرفة وقالوا انو بدنا ياك توقع على ورقة بس لحتى تثبت كلامك، مو انت عم تقول انك ما شفت شي ولا سمعت شي؟ أي بس بدنا ياك توقع على اقوالك، قلهن اوك تمام واجا لعنده ووقع على الورقة.

بعد ما وقع الورقة صار كين يساله متاكد من كلامك؟ ما عندك شي تاني تقول؟ قال لا هاد الي عندي وبس. هون فجأة كين بنط وبلقه انت كذاب نحن منعرف انو في رصاصة طلعت من غرفتكن على غرفة غريك وهي الرصاصة الي قتلته، انت عم تكذب علينا وبما انك وقعت على اقوالك وشهادتك رح نحبسك لانك عم تشهد شهادة زور او عم تعطي معلومات كاذبة!

هاد الشخص لما سمع انو رح ينحبس خلص غير رايه وقرر يعترف، وقال للشرطة انو صديقه الي اسمه مولر جاب مسدس معه عالغرفة وصار يمزح فيه معه وطبعا تنينهم كانو شربانين، مولر رفع المسدس ووجه على صديقه والي عمله صديقه انو دفش او حرك يده بتاجاه المسدس لحتى يبعده عنه وبالحركة هي المسدس وقع عالارض وضرب رصاصة لحاله والرصاصة راحت عالغرفة,

بعد ما انضرب الرصاصة ضلوا قاعدين وساكتين لحتى يسمعوا اذا في حد رح يجي ويسال عن الصوت او في شي رح يطلع من الغرفة او لا، انتظروا فترة ما سمعو اي صوت فهون اقتنعوا انو مافي حدا بالغرفة الموضوع مضي على خير لذلك سكروا الحفرة الي صارت وراحوا عالبار، لما رجعوا من البار سمعوا صوت غريك وهو عم يسعل لذلك فكروا انو لما انضربت الرصاصة ماكان في حدا وهلا صار في حدا بالغرفة وكانوا مقتنعين انو الموضوع مضي عخير

بس تاني يوم لما شافوا للشرطة اجت وشافوا الجثة وكذا حسوا انهم بورطة فخبوا المسدس وصاروا يقولوا انو ما سمعنا وما شفنا شي، وضلوا ساكتين للحظة هي الي خلاهن المحقق كين يعترفوا فيها.

قصص رعب مكتوبة طويلة
القاتل مولر

لذلك وبناء على شهادة لانس هاد الشرطة حكمت على مولر بالسجن لمدة 10 سنين، بتهمة القتل الغير عمد او القتل عن طريق الخطأ.

تعليق واحد

اترك ردّاً