قصة غابة هويا باكيو الغامضة

تحذير: يمنع إعادة استخدام المحتوى بأي شكل مرئي أو مسموع أو مقروء دون الحصول على ترخيص، تحت طائلة الملاحقة والحذف من يوتيوب و غوغل (سترايك)لطلب الترخيص يرجى التواصل معنا

غابة هويا باكيو هي وحدة من أغرب غابات العالم، بمجرد ما أنك تعبر حدودها رح تلاقي حالك بعالم غريب مليئ بالسحر.

وعلى الرغم ان الغابة تبعد كيلو مترات قليلة عن قلب مدينة كلوج نابوكا، الا ان الاحداث الي بتصير فيها بتوحيلك بأنها غابة في شي مدينة مهجورة من ألف سنة

صورة من غابة هويا باكيو

سكان مدينة كلوج نابوكا حاولوا انهم يبحثوا عن أجوبة لأسئلتهم عن الغابة الا انو سر الغابة لحد الآن الى يومنا هذا ما حدا بيعرفه.

بدأت الناس تلاحظ النشاطات الغريبة في غابة هويا باكيو لما شافوا الااشجار الموجودين بالغابة وهنن عم ينحو وينموا بشكل غريب جداً بعض الاشجار ينموا على جنب بدل ما انهم تنموا بشكل طبيعي وبعض الأشجار كانت تنقسم الى قسمين بدون أي مبرر وحتى في بعض الأشجار ينموا لها ٧ أو ٨ جذور لشجرة وحدة فقط، حاولوا بعض الباحثين أنهم يبحثو عن سبب منطقي لهاد الشي الي عم يصير بالاشجار ما قدروا يعرفوا السبب

غابة هويا باكيو

لو اتجهت للجزء الشمالي من الغابة رح توصل لمكان اسمه بالروماني بويونا روتوندا، والي معناها المدرج المستدير،في هي المنطقة في مكان شكله دائري ١٠٠٪ داخل الدائرة مافي ولا شجرة ولا أي شي بينموا فيها على الرغم من أنها في نص الغابة والاماكن الي حواليها كلها شجر مافي ولا سبب منطقي يخلي الاشجار ما تطلع فيها

غابة هويا باكيو المدرج المستدير

هي الاحداث الغريبة كلها كافية بأنها تجذب انتباه الباحثين والناس كلها بشكل عام، وهاد الشي الي صار مع الكسندر في سنة ١٩٥٣، بعد ما سمع كل هالقصص الغريبة عن الغابة قرر انه يروح يستكشفها بنفسه. بعد ما بدأ اليكسندر بمغامرته مع غابة هويا باكيو في مرة من المرات الي كان عم يتجول فيها بالغابة حس انو في شي عم يتبعه ويمشي وراه وهاد الشي كان عبارة عن ظلال فقط.. طالع الكاميرا الي كانت معه وبدأ انه يصور المكان على أمل أنهم يشوفو الظلال الغريبة هي، بعد التقاط الصور تبين انو كان موجود بالغابة ظلال واجسام غريبة فعلاً، والأغرب من هيك انو اليكسندر ما شافهم فالحقيقة، هو مجرد حسب فيهم احساس وحاول أنو يصور، وتفاجأة بالأشياء الي طلعت موجودة بالصورة

غابة هويا باكيو في الليل

وفي تاريخ ١٨ اغسطس ١٩٦٨ شخص اسمه ايمل عمره ٤٥ سنة طلع برحلة عادية الى غابة هويا باكيو،لحتى يقضوا وفي وقت ما من رحلتهم كانو عم يجمعوا حطب لحتى يشغلوا نار، شافوا اجسام غريبة طايرة بالسماء ( اطباق فضائية) وصورها وهي هيه الصور

مركبة فضائية في غابة هويا باكيو

هي القصص الي حكيتها هي من القصص المخفية الي كانت تصير بالغابة، في قصص تانية متل أنو شخاص يدخلوا عليها ويخفتوا منهم كان يرجع بعد سنين ومنهم ما يرجع يخفتي للأبد ومنهم الي يلاقوهم ميتين، ما عدا الاصوات والصارخ المخيف الي كان يطلع من الغابة، هي الاحداث كلها بتخليك تسأل نفسك ليش ؟ ليش هي الاشياء عم تصير في غابة هويا باكيو.

في كتير اساطير مشهورة بتجاوب على سؤالك الي هو ليش هيك. ووحدة من اشهر هي القصص هي قصة دراكولا. الامير دراكولا كان أمير شرير جداً ويحب تعذيب الناس وقتلهم.. ووحدة من اشهر طرق التعذيب عنده هو الخوزقة… كان يخوزق الناس ويتركهم معلقين لحتى يخلي الناس ترتعب منه، المكان الي مات فيه دراكولا لحد الآن غير معروف ولكن الأسطورة تقول انه مات في وحدة من المعارك مع العثمانيين، وانه انقطع رأسه في غابة هويا باكيو وان كل الأشياء الغريبة هي من تصرفات طيفه وشبحه الي عم يحوم في الغابة

صورة الأمير دراكولا

ومازال في أساطير كتيرة عن الغابة وعن اسباب حدوث هي الأشياء فيها. لو حبيتو القصة وحبيتو أني اعمل جزء تاني منها اكتبولي في التعليقات

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *