قصة رعب حقيقة في الجامعة

لما كنت بالجامعة كان عندي صديق والده عنده أرض كبيرة مساحتها تقريباً 800 فدان في منطقة تكساس، وكان صديقي هاد عامل مخيم بسيط او هيك عمل اكواخ صغيرة للcamping وكان كل فترة يعزمني لعندو لحتى نروح نخيم فيهم ونتسلى

في عطلة الربيع بسنة1997 قلي صديقي امشي نروح نخيم هنيك فقلته اوك مافي مشكلة امشي نمشي، كنا مخططين انو نطلع رحلة صيد بالارض وناكل ونعمل كل الاشياء الي بتنعمل بهيك جو، بس باليوم الأول ما قدرنا نعمل شي لانو راح لنهار على تنضيف الكوخ وترتيب الأغراض، ولما صار المسا شغلنا نار وشوينا على لحمة وعملنا أكل واكلنا، وخلصنا اليوم ودخلنا ننام

بنص الليل في وقت متأخر من الليل سمعت صوت حركة برا فطلعت لحتى اشوف من وين جاي الصوت، النار الي كنا مشغلينها قبل شوي انطفت وصارت جمر يعني الضو الي طالع منها كان كتير ضعيف، المهم اني كنت عم ابحث على مصدر الصوت وفجأة شفت رجل على حسب ما شفت انه هاد الشخص كان عم يطلع علي وكأنو منتظر يشوفني ايش رح أعمل، الدنيا كانت عتمة كتير وما كنت قادر اشوف ملامحه او اعرف مين هو فقررت اني اتخذ خطوة خطيرة جداً، وهي اني امشي وواقترب من هاد الشخص لحتى اشوفه، ممكن انت من الكلام تفكر انو الموقف عادي بس صدقني الوضع كان مخيف لدرجة فظيعة

بعد ما مشيت شوية سمعت صوت جاي من وراي، قلت لحالي خلص واحد من قدامي واحد من وراي معناها متنا الوداع،بس ولكن الحمدالله انو الصوت الي كان من وراي كان صوت صديقي صحي وشافني برا فأجا لعندي يسألني ليش انا برا، كنت مرعوب كتير انا فأول جملة حكيتله ياها هي اذا شاف الرجل الي انا شفته.ضحك علي وصار يتمسخر وقلي انت عم تخرف وتتخيل اشياء من التعب امشي رجاع نام وبكرا لما تصحى بتستوعب كل شي، اقنعني كلامه شوي او انا اقنعت حالي بكلامه لحتى ابعد الخوف عني وفعلاً قبل ما ندخل على الكوخ طلعت على نفس المكان الي شفت فيه الرجل مالقيت حدا، خلص معانها كلام صديقي صحيح وانا شكلي بخرف دخلنا على الكوخ ونمنا

اليوم التاني قضينا نصه بالصيد وبعدين اجا لعند صديقي مجموعة اشخاص جايبين معن مشاريب وشغلات للأكل والامور هي لحتى نسهر عليها مع بعض، ولما صارت الدنيا ليل شغلنا نار واجتمعنا حواليها وشتغل الكذب ههههههه كل واحد صار يحكي قصص واشياء من راسه ونضحك وعادي يعني فاهمين الوضع نحن وجايين لحتى نتسلى بس

لما كنا جالسين جنب النار سمعت صوت عصا انسكرت خفت من الصوت وارتعبت انا وطبعاً كل الي كانو موجودين صاروا يضحكوا علي حاولت اني اشرحلن ليش خفت انا بس قالولي جملة اقنعوني فيها، انو نحن بغابة وبارض كبيرة متل هي مارح نكون المخلوقات الوحيدين فيها طبيعي تسمع اصوات متل هي ممكن سنجاب ممكن حيوان طير اي شي اقتنعت بالكلام سبحان الله انا بقتنع بسرعة ههه

بس لما التفتت على صديقي الي هو كان جالس على يساري شفت شي خلاني اغير راي وابطل مقتنع بكلامهم، شفت رجل غريب ما كان موجود معنا من قبل والأغرب من هيك انو كان واقف على بعد خطوات قليلة من صديقي وكانت نظراته كلها على راس صديقي لما دققت كتير بتفاصيل هاد الرجل اكتشتف انو هو نفس الشخص الي شفته بالليل عند النار مع انو كانت الدنيا ليل وقتها وماقدرت اني اشوف ملامحه بشكل واضح كتير بس كنت متأكد انو نفسه يعني وكان طوله متوسط مو طويل كتير ولا قصير كتير وكانت لحيته طويلة كتير، بعد دقائق قليلة هاد الشخص التفت علي ابتسملي وراح مشي لعيد،من الخوف صرت اشر بايدي على الشخص هاد لحتى يشوفوا بس رجعوا ضحكوا علي مرة تانية وهو بصراحة معن حق لانو لوقتها كان الشخص راح صار بعيد وهنن ما شافوا حدا حاولت اني اوصفلن ياه بس ضحكوا علي بزيادة وصاروا يتمسخروا علي، وهاد الشي خليني اصر اكتر على اني اثبتلن انو كلامي صح وانو فعلا في شخص غريب معنا

الومين الي بعدها كانوا هاديين ماشفت شي ومشيت الامور كلها طبيعي بس باليوم الخامس صرت اتسأل معقول انا مجنون شفت الشخص الغريب هاد مرتين وبعدين فجأة اختفى في شي مو طبيعي بالموضوع، وانا قاعد بفكر وصافن بالمووضوع اجى والد صديقي وقال انو في مجموعة حيوانات برية غريبة شافوها بالارض غريبة مو بمعنى انو اشكالهم غريبة او شي لا غريبة انو يعني مو من حيوانتهم ما بيعرفوهم وطلب مننا انو نطلع نستكشف المووضوع

اخدنا بندقيات الصيد معنا لانو رايحن ندور بمكان كبير ما بتعرف مين ممكن يطلعلك اخدناها معنا للاحتياط وبدأنا نبحث، بعد ما مشينا تقريبا ميل شفنا 3 خنازير كبار كتير اتفقنا انا وصديقي انو نعد للتلاتة ونضرب عليهن مع بعض واحد تنين قبل ما نقول تلاتة طلع صوت رصاصة بس هي الرصاصة مو من عندي ولا من عند صديقي الرصاصة اجت من طرف تالت ما منعرف من هو وكان المستهدف فيها صديقي بعد ثواني كمان اجت رصاصة تانية كمان كانت قريبة كتير من صديقي اكيد مارح نستنا التالتة تجي ركضنا على السيارة وهربنا بس بدل ما نرجع على كوخنا قررنا انو نروح على قلب المدينة ونجيب مساعدة بعد ما رحنا عالمدينة ورجعنا قررنا انو نرجع لنفس المكان اليي كان الضرب فيه بس هالمرة ما نزلنا من السيارة ضلينا فيها ومشينا ببطئ لحتى نشوف اذا رح نرجع ننضرب مرة تانية او لا والجاوب كان لا ما رجع صار شي مرة تانية

رجعنا على الكوخ الي كنا حاطين فيه اغراضنا شفنا 3 رصاصات مضروبة بالكوخ والاغراض كلها مبعثرة في المكان وكان مسروق من الكوخ علبة رصاص البندقية الي جبناها معنا وبس، لما عرف والد صديقي بالموضوع رجع لعند الشرطة واصر عليهم انو يحققوا بالموضوع ولما بدأ التحقيق صاروا يسألونا اذا في شي غريب شفتوه او اي شي بتشكه فيه، انا حكيتلن عن الشخص الغريب الي شفته بس هالمرة ما حدا سترجا يضحك علي تاكدوا هلآ انو الشخص الغريب هو المسؤول واستمروا لمدة اسبوع وهنن يبحثوا عنه ومالقوه ومرت السنين ومازال هاد الشخص مجهول ليومنا هاد

اترك ردّاً