ساعدت حبيبها على قتل والدها! (قضايا في امريكا 2021)

في شهر أبريل سنة 2021 وفي لاس فيغاس الأمريكية شخص من سكان المنطقة اسمه دانيل هالساث، داينل كان عمره 45 سنة كان متزوج من بنت اسمها اليزابيت وعندهم 3 ولاد، دانا جوردن وسييرا، داينل كان شخص ذكي جداً ومجتهد، وكان حاصل على شهادة بكالوريس بالموسيقى وماجستير في ادارة الاعمال.

حصل دانيال على وظيفة في لاس فيغاس وبنفس الوقت زوجته ترشحت لحتى تصير عضو في المجلس التشريعي لولاية نيفادا، نيفادا هي الولاية الي موجودة بداخلها لاس فيغاس، الحياة كانت ماشية معهن بشكل جميل لحد سنة 2011، في هالسنة تم اعتقال دانيال بعد ما اتهمته زوجته بالفاحشة، يعني كان عم يحاول يتقرب منها غصب عنها، وبحكم منصب زوجته الخبر انتشر وعم ضجة اعالمية وكتير ناس سمعة بالخبر.

بعد شهر من الحادثة هي دانيال قرر يطلاق بخحة انو اليزابت عم تخونه، وانتهى الموضوع بسجن دانيل لمدة ست شهور تحت المراقبة بتهمة العنف الأسري، مع اجباره على دخول دروس السيطرة على الغضب.

تطلقوا ودانيل خلص الست شهور هي وطلع كمل حياتو بشكل عادي جداً، ومضي عشر سنين وعلاقته مع زوجته السابقة كانت ودية جداً مارجع صار بينهن مشاكل وضلوا اصدقاء، وحتى انو كان في بينهن حساب بنك مشترك ضلوا عم يستخدموه طبيعي جداً

في سنة 2020 بدأ دانيل يصير نشط على السوشل ميديا وينشر محتوى اغلبه محتوى تصوير االاماكن الجميلة الي بزورها، وبعدين صار ينشر بوستات اله ولبنته سييرا ويكتب عليها انا احبك يا بنتي ومن الكلام هذا، وفي هاد الوقت سييرا كان عمرها 16 سنة

لانه كان يحب ولاده كتير وكان مكرس حياته كلها عشان ولاده، وحتى انو وحدة من عماته قالت انه اولاده قبل كل شيء دائماً دانييل يفكر باولاده اول قبل اي شي تاني

في شهر 7 من نفس السنة الي هي 2020 اكتشف دانييل انو بنته سيارة عم تواعد شخص اسمه آرون غريرو وكان عمره 18 سنة، العلاقة بين سييرا وآرون كانت غريبة جداً لدرجة انهم قرروا يسرقوا اهلن وياخدن منهن مصاري ويهربوا مع بعض على لوس انجلس

اهل آرون وأهل سييرا من الأصل ماكانو راضين عن العلاقة هي، وبعد ما عرفوا بالافكار هي الي كانو عم يفكروا فيها، منعوهن من أنو يشوفوا بعض مرة تانية، والاهل كانو مفكرين انهن حلوا المشكلة وخلص بس للأسف سييرا وآرون بقيوا على تواصل مع بعض بالسر وكانوا معصبين كتير من اهلن لانو منعوهن يشوفوا بعض

بس الأهل كانوا مقتنعين بالشي الي عملوه لانهن عم يحموا اولادهن من الافكار المتهورة هي ، واستمر دانيال بنشر صور بنته على السوشل وميديا وحتى في يوم 16 ديسمبر نشر دانييل بوست عم يحتفل فيه بعيد ميلاد بنته ويعبر عن حبه لها

وفي تاريخ 3 ابريل كمان دانيل رجع نشر صورة تانية كان موجود فيها هو وبنته سييرا لما كانت صغيرة، وبعد خمس ايام من الصورة هي انقلبت حياتهن 180 درجة!

في هاد اليوم آلون هرب من بيته وراح لحتى يشوف سييرا بالسر، وفي نفس اليوم كمان زوجة دانييل السابقة لاحظت حصرف مصاري غريب من حساب البنك المشترك بينها وبين دانييل، المبلغ كان 1300 دولار، حاولة اليزبت انها تتواصل مع دانييل تسأله عن الصرف هاد بس ما كان يجاوبها

أمه كمان حاولت تتواصل معه متل ما بتعمل كل يوم كانت دائماً على تواصل معه بس فجأة دانييل صار ما يجاوب على اي رسالة وعلى اي مكالمة واختفى من كل مكان من الشغل من السوشل ميديا من كل مكان

فوالدة دانييل صارت تبعت رسائل لبنته سييرا وتسألها وين ابوكي ليش ما عم يرد علينا، فجاوبتها سييرا انو جواله متعطل واول ما يتصلح رح يحكي معكن، والالم صدقت هالكلام لانو هي حفيدتها ومافي اي سبب تاني بالحياة يخليها تفكر غير تفكير فاخدت الموضوع عادي اوك لما يصلح جواله رح يحكي معنا

مضي كم يوم ولحد الان دانييل ما رد على اي حدا، امه رجعت تحكي مع سييرا وتقله وين ابوكي عطيني احكي معه، كانت تقلها اي هو بالحمام لما يطلع رح اخليه يحكي معك وبعدين صارت ما تتجاهل الاتصلات والرسائل وماترد على حدا

لما صارت سييرا تتجاهل الكلام هاد جدتها الي هي ام داننيل صارت تهددها وتقلها اذا ما بتخلي ابوكي يحكي مع رح اخلي الشرطة تدخل بالموضوع (او welfare الرعاية الاجتماعية) بس سييرا ما كانت عم ترد عليهنا

الام توترت كتير وصار عندها احساس انه في شي غلط الموضوع ما معقول ابنها يضل مطنشها كل هالفترة وما يتواصل معها، والمشكلة ان الام ساكنة بمكان تاني بعيد عن بيت دانييل، فاللي عملته انها اتصلت بجيران او اصدقاء يعني اشخاص بتعرفهن ساكنين بنفس المنطقة وحكتلن القصة وقالتلن انو بالي مشغول وطلبت منهن انو يروحو لعند دانييل عالبيت ويتطمنوا عليه ويردولها خبر.

وفي هاد الوقت قبل ما يوصلوا الاشخاص على بيت دانييل امه اتصلت بال911 وقالتلهم هالكلام………. المكالمة

بهالوقت بعد المكالمة وصلوا اصدقاء ام دانييل على البيت واكتشفوا انو سيارته مو موجودة بالكراج والباب مفتوح وفيه ريحة حريق وكان في اشياء محروقة بالبيت دخلوا فتشوا البييت غرفة غرفة ماشافوا شي، بس لما دخلوا على الكراج لجواه شافوا فيه سليبينغ باغ محروقة وبقلبها كان في جثة دانييال المحروقة

مكالمة 911

بعد هالمكالمة وصلت الشرطة على البيت وبدئوا تحقيق، وشافوا انو فيه بالبيت منشار الكتروني، ومنشار يدوي المنشار كان عليه دم، وكمان كان فيه سكينتين مرميين بالمغسلة، وكمان شافوا وصول دفع ووصل سحب مصاري من الصراف

بعد ما اخدو بقايا دانييل للطبيب الشرعي تبين انو دانييل كان مطوعن حوالي 70 طعنة قبل ما نحرق و42 طعنة منهن في ضهره وجسمه كان مشوه قبل ما ينحط بالسليبيغن باغ وينحرق

وطبعا هنن بيعرفوا انو عايش مع بنته سييرا فلما اجو وما شافوها وحتى اهل ’آيرون ما بيعرفوا وين ابنهن بلشوا يشكوا فيهن.

بعد شوية تحقيق وتفتيش في كاميرات المراقبة للمتاجر المجاورة الشرطة شافوا آيرون عم يشتري غاز قدحات ومنشار وقفازات بلاسيتك وكل الاشياء الي شافوها بالبيت كان آيرون عم يشتريها وكان لحاله ماكانت سييرا معه لانو سييرا كانت رايحية تشتري ادوات تنظيف وكانت عم تستخدم كرت ابوها دانييل للدفع

حالياً الولاد مختفيين وما حدا بيعرف عنهن اي شي، والشرطة كانوا مشتبهين فيهن بناء على الادلة الي بين ايديهن لذلك عمموا اسمائهن لحتى في حال اي شرطي شافهن يعرف انو مطلوبين ويمسكنه

وتماماً هاد الشي الي صار بالصدفة في يوم 13 ابريل يعني بعد 5 ايام من وفاة دانييل واختفائهن

في يوم 13 ابريل الشرطة شافوا سييرا وآيرون على قطار رايح على اوتاه، المكان الي صار فيه قضية غابي بوتيتو، سييرا وآيرون كانوا طالعين بالقطار وبالصدفة طلعع معن الشرطة الي بتفتش على التذاكر، لما وصلت الشرطة لعندن وسألهن عن تذاكرهن قالولن ما معنا فكان لازم الشرطة يوقفوهن

وقفهن الشرطة اخدوا اسمائهن وعمل بحث سريع عن اسمائهن بالجهاز الي معه واكتشف انهن مطلوبين في لاس فيغاس فمسكوهن

وقتها كمان الشرطة عثرت على سيارة دانييل الي كانوا سارقينها سييرا وآيرون وكان فيها بطانية عليها بقع ددم

طبعا بعد ما الشرطة مسكوه سييرا وآيرون اخدوا منهن اغراضهن واخدوا جوالتهن وشافوا هاد الفيديو الي ما اعرف كيف اوصفه، بحسب الكلام الي قالوه بالفيديو انهن صوروا هاد الفيديو بعد 3 ايام من قتل دانييل او هنن ما ذكروا اسمه بس قالو اهلا هاد الفيديو بعد 3 ايام من قتل شخصا ما وسييرا صارت تضحك وقالته لا تحكي هالشي عالكاميرا، فأظن كلنا صرنا منعرف مين الشخص الي عم يحكوا عنه

فيديوهات الاخبار

المحكمة وجهتلن تقريباً 9 تهم، تهمة القتل وسرقة السيارة وسرقة كرت البنك والتأمر ضد دانييل وكل شي عملوه كانو في اله تهمة ولما صارت الاخبار تنتشر كتير طلع المحامي المسؤول عن سييرا اظن وقال انو لازم يكون في خصوصية بالموضوع هاد كطلب انو خلص لا عاد تنشره اخبار القضية هي

ونائب المدعي العالم قال انهم احتمال يحكموا على ارون الاعدام كون انه عمره 18 فهو في سن القانوني، اما سييرا لان عمرها 16 يعني تحت السن القانوني مارح يفكروا انهن يعطوها حكم الاعدام وبنفس الوقت ما رح يحاسبوها كحدث رح يحاسبوها كشخص بالغ يعني العقوابت رح تكون قوية

طبعا القصة منتشرة على التلفزيون وكل الناس عم تحكي فيها من ضمنهن طبيبة نفسية قالت ممكن يكون عنجهن مشاكل نفسية بناء على الحركات والتصرفات الي كانوا عم يعملوها بالفيديو، ممكن يكون تعرضوا لصدمة لما كانوا صغار سببتلهن مرض نفسي خلاهن يعملوا هالتصرف

واخر شي انحكى في القضية كان من طرف اهل دان قالوا انو نحن مارح ننسى او نسامح الشي الي صار و رح نبذل جهدنا ان المجرم ياخد اقصى عقوبة ممكنة، ونحن منحب دانيل كتير وهاد اخر شي رح نحكيه بخصوص هالموضوع

وهاد كل الي منعرفه حالياً عن القصة، وما منعرف ايش الحكم الي اخدوه او اذا نحكمو بالاصل ورح نخبركن بالتفاصيل اول باول

اترك ردّاً