واخيراً انحلت القضية بعد 23 سنة! (قضايا تم حلها)

قضايا تم حلها

القضية الي رح نحكي فيها اليوم هي قضية غريبة جداً لأنها نتجت عن قصة حب وهاد الحب فجأة تحول الى جريمة والجريمة هي بقيت مجهولة وغير محلولةلمدة 23 سنة و لولا التطور التكنولوجي الي صار بالكرة الارضية خلال السنوات الأخيرة ما كانت نحلت هي القضية ابداً رح تسألني ليش؟ رح اقلك تابع الفيديو للاخير بتعرف ليش.

قضية شيري راسميوسن

شيري هي بنت من مواليد 1957وبدأت درساتها في جامعة لوس انجلس في سنة 1978 بتخصص التمريض وانهتها في سنة 1982 وعاشت حياتها في لوس انجلس في امريكا، وخلال فترة دراستها تعرفت على شخص بيدرس هندسة اسمه جون روتن، شيري كانت شخصيتها حلوة كتير ومرحة وكان عندها القدرة انها تخليك تضحك وتفرح بمجرد ما تقعد معك فترة قليل، ولما التقت بجون فعلاً هاد الكلام كان صحيح، وصار في انسجام رهيب بينهم وجون كان يحبها بشكل جنوني.

بعد ما تخرجت من الجامعة شيري كملت مسيرتها الطبية وفتحت مخبر طبي بعد ما تخرجت فوراً يعني كانت ناجحة كتير بشغلها، وطبعاً خلال الفترة هي علاقة شيري وجون كانت مستمرة لحد سنة 1984 وقتها قرروا شيري وجون أنهم يتزوجوا

قضايا واخيراً تم حلها
صورة شيري وجون مع بعض

وفعلاً بحلول شهر نوفمبر 1985 يعني بعد سنة من قرارهم جون وشيري اتزوجوا لحتى يعيشوا حياة سعيدة مع بعض بعد سنين الحب الطويلة، بس مع الأسف الزواج ما استمر غير 4 أشهر فقط، لأنو في صباح يوم 14 نوفمبر 1986 جون طلع من البيت الساعة 7:20 صباحاً، وكان المفروض أنو شيري كمان تروح على الشغل وتلقي خطاب تحفيزي للموظفين عندها لحتى تحفزهم على الشغل والأمور هي، بس شيري كانت مترردة من الموضوع أو خايفة وكانت عم تتحجج بأنها تعبانة وجسمها فيه شوية رضوض او جروح خفيفة صارت معها الليلة الماضية لما كانت عم تعمل تمارين رياضية.

فأخدت هاد الشي حجة لحتى ما تروح على الشغل، حون حاول انو يقنعها تروح تلقي الخطاب بس هي كانت خايفة او مو حابة تروح، لذلك جون راح على شغله وشيري بقيت نايمة بالبيت.

وبعدين حوالي الساعة 9:45 دقيقة الجيران لاحظو انو باب كراج البيت انفتح، بس الغريب انو مافي حدا عند الكراج وماكان في سيارة كمان! بعد ربع ساعة يعني بحلول الساعة 10 تمام جون حب انو يتصل ب شيري لحتى يطمن عليها ويشوف اذا راحت عالشغل أو لا، بس شيري ما جاوبت على اتصالاته ابداً، الوضع غريب شوي بس جون ما كتير اهتم بالموضوع لانو كان عارف قصة الشغل والخطاب الي رح تعمله فقال لحاله ممكن تكون راحت عالشغل وعم تلقي الخطاب او مشغولة لهالسبب ما ردت فقرر انو يتصل على المركز الطبي ويسأل عليها ولما ردت السكريتيرة بالمخبر قالتلو انو شيري ما اجت اليوم أبداً عالشغل! ومو بس هيك كمان اختها لشيري كانت عم تتصل فيها وما كانت عم تجاوب وجون وصله الخبر هاد وقتها حس انو في شي غلط بالموضوع.

وكمان في عامللة نظافة كانت موجودة بالمبنى الي جنبهم او بمبنى قريب من بيتها وسمعت اصوات ناس عم تتخانق مع بعضها وبعدين سمعت صوت شي انكسر الساعة 12:30

لذلك جون خلص شغله بالشركة ولما انصرف من الدوام راح عالبيت فوراً لحتى يشوف شيري ليش ما عم ترد وأول ما وصل عالبيت شاف باب الكراج مفتوح وكان في زجاج مكسور داخل الكراج، والسيارة الBMW الي اشتراها هدية لشيري وقت خطبها كمان مو موجودة بالكراج، ولما دخل على البيت اجته صدمة من الشي الي شافه.

قضايا تم حلها
شيري راسميوسن

والي شافه انو شيري ميتة ومضروبة 3 رصاصات ومرمية بالارض وكل البيت كان كله مقلوب والأغراض كلها مبعثرة، وكان في مزهرية مكسورة الواضح انها كانت مكسورة على راس شيري قبل ما تنضرب بالرصاص، وكمان كان في بصمة كف يد دموي على الجدار جنب زر زمور الانزار وكمان كان في رضوض او علامات ضرب على وجهها واضح من شكلها انها بسبب المسدس ، يعني الواضح من الاشياء هي انو في شخص اجا على البيت صار في بينه وبين شيري مشكلة وصار يضربها ولما حاولت شيري تشغل انذار الطوارئ هالشخص ضربها 3 رصاصات واخد السيارة وهرب

هاد الشي الي ممكن تفهمه أول ما تشوف البيت وشكل الاغراض والدم والقصص هي، بس هل ياترى هالكلام صحيح؟

بعد ما شاف جون المصيبة الي صارت هي اتصل بالطوارئ بسرعة ولما وصلوا الشرطة والاسعاف، اكتشفوا شي تاني ما انتبه عليه جون والي هو انو في اثار عضة على يد شيري، فالشرطة عملت نظرية او سيناريو للقصة، والي هو انو في حرامي دخل عالبيت ولما شافته شيري حاولت تقاومه وصار الي صار، والسبب الي خلاهن يقولو انو الي دخل حرامي مو شخص عادي يعني انو شيري كانت لابسة برنص الحمام بس يعني هي ما كانت عم تنتظر شخص او ضيف يعني كل الحادثة صارت بشكل غير متوقع.

ولما سألو عاملة التنظيف الي حكت انو سمعت اصوات صراخ ليش ما بلغتي الشرطة، قالتن انو انا سمعت صوت صراخ بس وفكرت انها مشكلة عائلية لذلك ما تدخلت او اتصلت بالشرطة، والعاملة هي ما ذكرت ابداً صوت اطلاق رصاص، يعني غالباً القاتل استخدم كاتم صوت على المسدس

ف بناء على هاد الاستنتاج انو في حرامي دخل على البيت، طلبوا من جون انو يشوف ايش الاغراض الناقصة من البيت لحتى يسجلوها، الغريب انو ما كان في غير شغلتين ناقصين من البيت، الشغلة الأولى هي السيارة الي على الاغلب المجرم اخدها لحتى يهرب فيها، والشغلة التانية هي عقد زواج جون وشيري، الدهب موجود المجوهرات موجودة الادوات الكهربائية كللل شيء موجود مافي أي شيء ناقص غير عقد الزواج!

وبعد اسبوع من القضية الشرطة شافت السيارة سيارة شيري مهجورة بالطريق بس مع الاسف ما فادتهن بشي ابداً ولا قدمتلهن أي دليل.

وهون بتقدر تقول انو القضية صارت Cold case لانو ما عندهم أي دليل ضد اي شخص ومو قادرين يعملوا أي شي، وللتذكير بس هي الحادثة كانت بالثمانينات فكانت الامكانيات ضعيفة من كل النواحي ومافي تقنيات تساعد او تسهل التحقيق بهيك نوع من القضايا.

وخلال الفترة هي نيلز راسيميوسن الي هو والدها ل شيري ما كان ساكت ابداً وكان رافض فكرة انو بنته راحت ضحية عملية سطو او انو حرامي اقتحم البيت وقتلها، وكان دائماً عم يسعى لحتى يعرف ايش اللي صار لنبته وكان دائماً يحاول يتذكر قصص ويقدم دلائل أو افكار ممكن توصل لديل او توصل لأي شيء بخصوص قضية بنته.

ومن الأشياء الي تزكرها هي حادثة غريبة صارت مع بنت اسمها ستيفاني لازرس، طيب مين هي ستيفاني لازرس؟ ستيفاني كانت تشتغل محققة في شرطة لوس انجلس وكانت بالعشرينات من عمرها، وكمان كانت حبيبته السابقة لجون الي هو زوج شيري!

قضايا تم حلها
صورة ستيفاني بالمحكمة

جون قال انو علاقته بستيفاني كانت مجرد صداقة بس أو على الأقل هو بس كان مفكرها صداقة لانو سيتفاني كانت كتير متعلقة فيه وكتير تتصرف تصرفات غريبة معه متل انو كانت تسرقله لبسه أو احيانا تصوره وهو عاري بدون ملابس

تصرفاتها كانت مجنونة كتير لدرجة انها لما عرفت انو جون خطب شيري، ستيفاني كتبت رسالة لأم جون وقالتلها انها هي زعلانة كتير وهي بتحب جون وما بتعرف ليش هيك عمل وانها مارح تتفهم قرارو ابداً ومن الكلام هاد.

لما والشرطة عرفت بالموضوع هاد استدعوا جون وسألوه عن الموضوع وجون اكد انو هاد الكلام صحيح وكمان ذكر قصة تانية صارت معه بالفترة الي كان هو وشيري خاطبين فيها

خلال هي الفترة شيري عرفت بعلاقة حون وستيفاني وزعلت منه بس جون بطريقة ما قدر يقنعها انو فعلاً علاقتهم انتهت فعلاً لحد ما في يوم من الأيام بتجي ستيفاني على بيت جون شيري وهي لابسة لبس رياضة، وبتعطي لوح التزلج لجون بتطلب منه انو يصلحه والغريب انو جون وافق واخد الموضوع عادي وفعلاً بعد كم يوم بعد ما تركت لوح التزلج وراحت رجعت تاني يوم لحتى تاخده بس كان جون بالشغل فتحتلها الباب شيري اعطتها اللوح وطلبت منها انو مارتجع لعندن مرة تانية وكانت كتير متدايقة من الموضوع وحتى قالت لجون انه يحكي مع ستيفاني ويقلها لا ترجع وخليها تبعد والخخ، بس جون قلها انو هو مو طالع بايده شي هو فعلاً نهى علاقته معها بس هي لحد الآن مصرة

واضاف والد شيري قصة تانية فوق هي القصة انو في يوم من الأيام ستيفاني راحت لعند شيري على مكان شغلها وقالتلها انو علاقاتها مع جون ما انتهت، واذا هي اخدته او تزوجته مافي حدا تاني رح ياخده غيري، يعني هذا تهديد بشكل واضح وصريح.

وفي بعض الاحيان ستيفاني كانت تلاحق شيري بالشوارع وتراقبها، هاد الشي خلا ستيفاني مشكوك في أمرها ولكن مع الاسف لانو مافي دليل ملموس ما بيقدروا اعتقلوا ستيفاني او يتهموها بشي، كلام والد شيري غير كافي

ولكن اهل شيري كانو مصرين انو الشرطة تحقق مع ستيفاني، وغالباً كانوا يرفضوا لانها زميلتهم بالشغل ، ومع مرور الوقت وعلى مدار 10 سنين تقريباً ومع تغير المحققين الي عم يحققوا بالقصة كان في يد خفيه بالقصة عم تخفي أي دليل ممكن يوقع ستيفاني في ورطة، يعني واضح انو سيتفاني متورطة وفي حدا عم يساعدها تهرب من هالورطة وكل التسجيلات والملفات الي بتثبت انو والد شيري حكى للشرطة عن ستيفاني عم تختفي وما حدا يعرف عنها شي

والموضوع استمر هيك لحتى ما اجى محقق اسمه لايل ماير، هذا المحقق اكتشف من خلال صور وملفات القضية انه العضة الي كانت بأيد شيري هي عضة انثى، يعني على الأغلب الشخص الي قتل شيري هو بنت مو شب

القضية صارت Cold ما اعتقلوا حدا ما استجوبوا حدا بحجة انهم ما عندهم دلائل وفي كل مرة اهل شيري يحكوا القصة الي صارت مع سيتفاني ويطلبوا من الشرطة انها تحقق معها كانت الادلة هي تختفي، وحتى في مرة من المرات والد طلب من الشرطة انهم يعملو تحليل دي ان اي للدلائل الي عندهن مثلاً اثار العضة، وقال انو هو رح يدفع تكاليف التحاليل لانو تحاليل الدي ان اي وقتها ما كانت سهلة او ماكانت متوفرة، فاجاه الجواب انو حتى لو عملت تحاليل اذا مافي مشتبه فيه مارح تستفيد شي، قلن في مشتبه المشتبه هو ستيفاني، ومرة تانية متل ما كان عم يصير قبل بس يسمعوا اسم ستيفاني سكروا عالموضوع ويتهربوا

والقضية تسكرت وانتست لسنيييين طويلة، ورجعت انفتحت مرة تانية في سنة 2005، والشخص الي فتح القضية هو او هي محققة اسمها جينفير فرانسين ولما اجت جينفير استغربت من انو الادلة وملفات القضية غير موجودة وكان في كتير اشياء ناقصة متل الاشياء الي بياخدوها من مسرح الجريمة بالعادة بيحتفظوا فيها، بس لما فتحت ملفات القضية ماكانوا موجودين وحتى ما كانو موجودين بالسجل يعني الدلائل الي اخدوها من مسرح الجريمة اخدوها وخبوها بمكان تاني وما سجلوها ضمن ملفات القضية.

وحتى انو المحققة جينيفر اتصلت بالطبيب الشرعي الي استلم جثتها وسألته وذكرته بالقضية قال اي صح بس مافي عندي رقم للملفات تبعها، فاللي صار انو جينفر راحت وصارت تبحث عن الدلائل هي لحالها بشكل يدوي يعني تروح وتبحث بين الملفات بشكل عشوائي لحد ما لقت الملف وكان مكتوب عليه اسم شيري

وقدرت تعمل تحاليل دي ان اي للعيانت الي عندها وتاكدت فعلاً انو المجرم بنت بس ما كان عندها شك بأي شخص ليش لانو مافي ملفات شكت أول شي بأنو يكون الفاعل شخص من الاشخاص الي كانو يشتغلوا عندها بالمخبر بس بالاخير استبعدت هاد الاحتمال لانو مافي دليل ولا دافع ولا شي، ووقتها قررت انها تعييد التحقيق من الأول لانو هي لما فتحت القضية بدأت من المكان الي كانوا واقفين عنده المحققين قبلها بس لما ما اقتنعت بالحكاية عادت التحقيق من الأول وعرفت بقصة ستيفاني ووقتها قدرت تخلي الشرطة تستدعي ستيفاني للتحقيق.

وصار بينهم جلسة تحقيق طويييلة جداً كانوا عم يسألوها عن جون وشيري واذا بتعرف انو شيري ماتت والقصص هي كلها ولما طلبوا منها انو ياخدوا الدي ان اي منها ويعملولها فحص رفضت وقالت انا بدي محامي، لما رفضت المحققة جينيفر ما حبت انو تصر عليها او انو تعمل شي يخليها تتوتر لانها عرفت انو خلال السنين هي كلها قجرت تخبي الدلائل من قلب ملفات الشرطة، فاللي عملوه انو انتظروها في يوم من الايام لما كانت بالمطعم ولما راحت دخلوا عالمطعم واخدوا كاسة الكولا الي كانت عم تشرتها لانو شربة من الكاسة يعني حطتها على تمها يعني صار ال دي ان اي تبعها بالكسة اخدوها وحللوها وبعدين قارنوا الدي ان اي الي بالكاسة مع الدي ان اي الي كان على يد شيري يوم الجريمة وفعلاً طلع نفس الدي ان اي وثبتت التهمة على ستيفاني

واخيراً في سنة 2012 حكم على ستيفاني بالسجن لمدة 27 سنة، اضغط على هاد الرابط اذا حابب تشوف جلسة التحقيق كاملة

تعليق واحد

اترك ردّاً