قصص مرعبه حقيقة حدثت في ماكدونالذ

قصص مرعبه حقيقة حدثت في ماكدونالذ

هي القصة هي وحدة من قصص مرعبه صارت معي لما كان عمري 19 سنة، يعني مو من زمان كتير، كنت احب اني اطلع من البيت واسافر من مكان لمكان مع صديقتي، بيت جدي كان بغير مدينة بعيدة عنا شوي وكان قريب على شاطئ فبما أنو نحن منحب السفر فقررنا انو نروح زيارة لعندن انا وصديقتي، الطريق كان طويل كتير تقريباً 10 ساعات بالسيارة لحتى نوصل للمكان المطلوب، بعد ما مشينا نص المسافة تقربياً وقفنا شوي لحتى ناخد استراحة، لما كنا بالطريق كنت طول الوقت اشرب مي هيك انا فيني عادة بحب اشرب مي دائماً بضل بشرب مي، ولكن مع انو المي مفيدة الا انو الها عواقب، بالرغم من أنو المكان الي وقفنا فيه ماكان مكان خطير او مكان مقطوع ومرعب ولكن الشي الي صار معي يمكن أكتر شي مرعب صار معي بحياتي

قصص مرعبه

شاهد ايضاً : آلهة منظمة SCP السرية! SCP-343

متل ماقلنا انو شرب المي الزايد اله عواقب وهي العواقب قد تتحول الى مصيبة وخصوصاً في طريق سفر، ولحسن الحظ شفنا مطعم ماكدونالدذ عالطريق، فكان هاد الشي مناسب جداً مع أني ما بحب أكل ماكدونالذ بس في حالة متل هي ونحن بطريق سفر ولسا عندنا مشوار طويل رح يكون كتير منيح ومناسب، ونحن في طريقنا الى ماكدونادز شفنا شخص شكله مريب ومخيف شوي والمشكلة انو مو بس شفنا شفنا وحكينا معه كمان ، هلا أنا مابعرف اسمه فخليني نقول انو اسمه جو جو كان اغرب شخص بشوفه بحاتي كلها كان شكله كانو طالع من العصر الحجري وانه بحياته ما شاف كهربا لحيته كانط طويلة كتير لدرجة انها واصلة لعند معدته،

ومن اول نظرة بتنظرها على لحيته رح تشوف بقايا أكل عالقة فيها والاكل هاد الي عالق عليها لو نظرت فيه شوي رح تعرف انو مو اكل كان عم ياكله وبالغلط وقع عليها ومانتبه عليه أو شي لا كان شكله قديم كتير، هاد الوصف لحاله كافي انو يوصفلك حالة الشخص كاملة، ماعدا ملابسه الي فيها اوساخ اكتر من لحيته وطبعاً لازم تعرف انو جو شخص طبيعي كان معه سيارة يعني مو شخص محتاج أو شي بس هيك هو من نفسه مافيه نضافة ابداً، جو قعد جنبنا في مكدونادذ وانجبرنا أنو نحكي معه، والي زاد الموضوع غرابة وخلاني اشعر شعور بشع انو انا انطوائي كتير ومابحب احكي مع حدا بحاول اقضي اموري كلها بدون ما احكي مع حدا قدر المستطاع وكمان أول مرة بكون بمنطقة غريبة مو منطقة مع شخص غريب ما بعرفه قاعد معي على نفس الطاولة. وصديقتي كانت عكس تماماً

قصص مرعبه

جو قعد جنبنا وصار يسألنا وين رايحين؟ وصديقتي الكرارة الي لسانها ما بيدخل لحلقها حكتله كل قصتنا من وين جايين ولوين رايحين وكل المعلومات، حاولت اني اغمذها او اعطيها نظرة لحتى تفهم وتسكت ما تحكي بس ما كانت تفهم علي. اللهجة الي كان عم يحكي فيها هاد الشخص كانت لهجة غريبة كتير اول مرة بسمعها يعني واضح عليه انه مو من اهل المنطقة الي رايحين عليها ولا حتى من سكن أي منطقة من المناطق الي بعرفها، هاد الشخص كان غريب بس كل شي فيه بيدل على الغرابة من شكله لكلامه لتصرفاته، بعد محاولت فاشلة لحتى افهم صديقتي تخرس خلصنا أكل وطلعنا من المطعم وركبنا بسيارتنا وكملنا طريق، بس ما كملنا طريقنا لحالنا كملناه مع جو لانو بنفس اللحظة الي طلعنا فيها من المطعم جو ركب سيارته ومشي ورانا كان في مسافة منيحة بيننا يعني ما كان قريب كتير بس انا حسيت انو نحن في خطر وفي شي مصيبة رح تصير شلون وليش مابعرف.

بعد نص ساعة من المشي بالسيارة بسرعه أول مرة بمشيها بحاتي كنت مأسرع كتير دائماً بسوق على مهلي بس هاد الشخص كان مسببلي رعب بدي بس أبعد وأخلص منه، حاولت اقول لصديقتي انو هاد الشخص كان عم يخدعنا وبس بس هي ما قتنعت معي وكانت تقلي انو انا موسوس زيادة وبفكر زيادة بالموضيع، ولكن بعد ما مشينا نص ساعة وشفناه فعلاً ماشي ورانا لما وقفنا على محطة البانزين بلشت صديقتي شوي تقتنع وقالتلي انو اول ما نوصل على استراحة تانية وقف فيها لحتى نشوف اذا فعلاً هاد الشخص عم يحاول يأذينا أو لا، وأنا بكل غباء عملت متل ماقالتلي، واكتشفنا بعدها انو كل شكوكي كانت بمكانها لانو جو وقف معنا في نفس المكان الي وقفنا فيه واجا صف سيارته جنبنا

عصبت كتير والادرينالين رتفع بجسمي وصار بدي أطلع واضربه أو اعمل معه مشكلة، طلبت من صديقتي تتصل بالشرطة ونزلت من السيارة لحتى اواجه، للحظة الأولى كنت مفكر اني رح أقدر عليه بحكم أني كنت دائما اتدرب وجسمي رياضي وعضلات وكذا، ولكن كل هالاشياء اختفت لما جو سحب علي سكين، بعد 30 ثانية من الصمت جو بلش يمشي باتجاهي، قلبي تسرع وكنت خايف ومرتبك كتير فصرت اصرخ عليه واحاول اني اخوف بس مع الاسف فشلت ولما صار قريب مني كتير حاولت أني استعمل عنصر المفاجأة معه بس مع الأسف ماقدرت لانو كان هو سابقني وضربني بالسكين ةعلى ضهري، ضربته على اجره لحتى وقع على الارض ضليت ارفسه على راسه لحد ما اغمي عليه او ما بعرف ايش صار فيه، انا حاسس بالدم الي عم يطلع من ضهري فرجعت على السيارة وطلبت من صديقتي انها تمشي فيني على أقرب مشفى بتشوفه

وبعد كم يوم لما كانت الشرطة عم تحقق بالموضوع سألوني شلون صارت هال قصة مرعبه، طبعاً الشرطة عرفت بالقصة لانو انا طلبت من صديقتي تتصل بالشرطة ولما اجوا على المكان الي كنا فيه شافو بس جو بالارض وهو داخل بغيبوبة، ولما حكيتلن القصة الي صارت معنا فعلاً شكلهم اقتنعوا فيها وصدقونا، مع انو كان في شخص رح يقتلني الا انو انا سعيد لانو قدرت ادافع عن حالي وادخل المجرم في غيبوبة

اترك ردّاً