قصة السكين والكر | قصة حقيقة من الفولكلور الأمريكي (Skin-walker )

قصة skin walker

اليوم رح نحكي عن اسطورة موجودة في فلكلور سكان امريكا الأصليين (الهنود الحمر) وهي الأسطورة اسمها سكين والكر

قبل ما نبلش ب قصة سكين والكر لازم نعرف ما هو السكين والكر ؟

السكين والكر هو مخلوق عنده القدرة على انه يتحول لأي شيء بالعالم، ولما بقول أي شيء يعني أي شيء حرفياً ممكن يكون حيوان، انسان أو جماد أو أي شي تاني

ولكن في أغلب الأحيان السكين والكر بيكون حيوان، كلمة سكين والكر هي الأسم الأنكليزي لهاد المخلوق ولكن اسمه بلغته الأصلية “نادلوشي” وترجمة كلمة نادلوشي تعني المخلوق الي بيمشي على أربع اطراف

قصة skin walker من أشهر قصص الفولوكلور القديم
صورة السكين والكر

وظيفة السكين والكر، انه يستخدم سحر قوي أو قوى خارقة لحتى يأذي المخلوقات الي بده يأذيها

وواحد من الحيوانات الي السكين والكر بيتحول الها أكتر شي هو الذئب بسس ممكن يصير حمام ممكن يصير عصفور ممكن يصير أي حيوان تاني ولكن الأكثر شيوعاً هو الذئب

ولحتى يعرف لأي حيوان يتحول لازم يعرف فريسته بالأول، يعني اذا بده يهجم على طير لازم يكون عنده القدرة على الطياران ف بيتحول لنسر او صقر، اذا كانت فريسته حيوان بري او انسان بيتحول لشي مناسب لهاد الوضع ذئب او ثعلب مثلاً

ولحتى تتحول او تصير سكين والكر لازم اول شي تبقى عايش وحيد بالظلام فترة طويلة ولازم تقتل شخص قريب عليك شخص بتحبه (لا حدا يصير سكين والكر، اياك ثم اياك انك تفكر تصير سكين والكر).

اطلع على المزيد من قصص الرعب 

اطلع على المزيد من قضايا تم حلها

وهلأ بعد ما عرفنا ايش هو السكين والكر خلوني احكيلكن قصة حقيقة عن السكين والكر

القصة هي صارت احداثها بالقرن ال18 لما كانوا سكان اوربا يهاجروا لأمريكا وتحديداً شمال ميشيغان (امنم من هي المنطقة) ويعملوا تجارة ويشتغلوا وهالاوربيين وجدوا بالصدفة منطقة فيها بحيرة او مستنقع وحوالي هاد المستقنع في قبيلة ساكنة وهي القبيلة كانت عدوانية كتير لدرجة اي شخص بيدخل لعندن رح يهجموا عليها ويخلصوا عليها مين ما كان يكون رجل امرأة طفل حتى لو انك بالغلط ضيعت الطريق ودخلت لعندن اترحم على روحك وماحدا كان بيعرف سبب عدوانية هي القبيلة

حاولوا انهم يبتعدوا عن القبيلة هي ويتركوهم بحالهن بس اهل القبيلة ما تركونهم وكانو دائماً يهجموا عليهن ويخطفوا ويقتلوا ناس منهم.. بعد ما كترت هي الشغلات، الأوربيين صاروا ينصبوا افخاخ (افخاخ ولا فخوخ جمع كلمة فخ ؟)في المستقنع وفي الاماكن الي كانوا يطلعوا فيها اهل القبيلة لحتى ينتقموا منن ولكن في كل مرة كان الحيوانات والغزلان هنن الي يوقعوا بالافخاخ وسكان القبيلة ما يصرلن شي

الوقت عم يمضي والوضع زاد سوء دائماً في اشخاص عم تنفقد لايام ولما بلاقوا المفقودين عم يلاقوا جثثهم وهم مييتين ومشوهين

وعلى فكرة لسا مابلشت القصة هاد كان تمهيد للقصة بس كان لازم احكي هي القصة بالأول لانو القصة صارت في نفس هاد المستنقع

بعد مئات السنين من أحداث قصة القبيلة المتوحشة هي كان في ولدين عم يلعبوا مع بعض جنب المستنقع، وشردوا باللعب ودخلوا المستقنع وشافوا على شجرة عش فيه بيض نسر، فراح ولد لعند والده وحكاله القصة وقله انو شاف عش فيو بيض نسر، فقرر الوالد انه ياخد قارب صغير لحتى يمشي فيه جوا المستنقع ويشوفوا العش الي فيه بيض نسر

شاهد ايضاً: نظرية الزواحف البشرية وعلاقتها بالمشاهير!

وهنن بطريقهن للشجرة الي فيها عش النسر شافوا غزال هاد الغزال كان شكله غريبب شوي بس مع هيك كانت تصرفاته طبيعية كان عم يشرب مي من المستنقع بس لما شافوه صار يطلع فين وصار يمشي ببطئ بتجاهن لحد ما وصل لعندهن الولد حط ايده على راسه للحظات قليلة وبعدها الغزال تركهم ورجع للمكان الي الجا منه ، الولد كان خايف كتير ومستغرب من الغزال بس ما حب يقول لولاده انو خايف حتى ما يضحك عليه

بعد ما راح الغزال الولد صار يسمع اصوات حيوانات اصوات مرتفعة كتير من كل مكان من العشب الي جنبه من الشجر صار يسمع اصوات حيوانات الغابة كلا، بس يبدو أنو الأب ما كان سامع شي او سامع ومطنش لحتى ما يخوف أبنه

الوضع ازداد سوء وصار يسمع اصوات ضحكات وكان في حركة من وراه وكأنو في حدا وراه رح يهجم عليه بس بكل مرة كان يلتفت للاتجاه الي سامع منه الصوت كان يشوف الغزال الي شافه اول ما دخل على المستنقع

صاروا يجدفوا بالقارب بسرعة ويمشوا بعكس اتجاه المي لحتى يطلعوا من المستنقع هاد لانو الوضع كان كتير مخيف بالنسبة الن وكانت الحيوانت تطلع من كل الاطراف الطيور والحشرات والغزلان كل الحيوانات صارت تركض باتجاهم

باللحظة الي طلعوا فيها لبرا المستنقع التفت الولد واخد نظرة على المستقنع ماشاف شي غير الغزال الي شافوه او ما دخلوا وكل شي تاني كانو عم يشوفوه ويسمعوه اختفى وما بقي له أي أثر

اترك ردّاً