قصة حب حزينة انتهت بصدمة!😭

قصة حب حزينة

سمعانين بجملة من الحب ما قتل؟اليوم رح نسمعها عنجد قولاً وفعلاً، ولحتى نسمعها لازمك نروح على ولاية كنتاكي الامريكية

في يوم 30 ديسمبر 1982 راين بوستن اجى على الدنيا، من والده جاي بوستن ووالدته ليزا كارتر الي انفصلوا عن بعض لما كان راين صغير جداً، راين كان يحب عيلته كتير حتى بعد ما امه وابوه انفصلوا عن بعض وامه تزوجت شخص تاني، بقيت العلاقة سليمة بينهم كان الكل متقبلين بعضن

قصة حب حزينة

راين درس في جماعة اندينا وتخرج منها 3 مرات، مرة تخصص بالتاريخ، ومرة جغرافية، ومرة علوم سياسية وبعد ما خلص كل هدول قرر يصير محامي وراح يدرس القانون بجامعة تانية اخد دكتوراته بالقانون وبلش يشتغل محامي بعدها فورا.

في سنة 2009 راين كان مرتبط ببنت اسمها لورين بس ما مشي حالهن مع بعض وانفصلوا بعد سنة ونص

فترة قصيرة بعد انفصاله بنت عمه لراين عرفته على صديقتها من الفيسبوك اسمها شينا هوبرز وعمرها وقتها كان 19 سنة

شينا كمان كانت شاطرة كتير بدراستها وكانت تتنجح بعلامات تامة دائماً، ولما تعرفت كانت عم تدرس علم نفس كمان في كنتاكي، وكمان كانت تشتغل مودل، يعني حياتها كلها كانت بالسليم ومافيها مشاكل وعقبات ابداً وكانت ما تقبل الخسارة ابداً ولا اتقبل كلمة لا، لازم دائماً تكون هي الفائزة والمسيطرة وهي الصفة جداً جداً مهمة في احداث القضية

صفاتها هي انو هي لا تقبل كلمة لا وبدها كل شي الها وعمزجها كانت تمشي على كل شي في حياتها حتى في علاقاتها مع الناس، وفي اواخر سنة 2011 لما تعرفت على راين من خلال الفيسبوك، كانت مهووسة جداً فيه، وكل ما يكونو قاعدين في مكان فيه بنات غيرها مثلاً كانت تعمل حركات وتصرفات لحتى تخلي انتباه راين عليها بس، وكانت كل شوي تسأل اصدقائها مين احلى انا ولا لورين حبيبة راين السابقة، كانت الغيرة عندها مستوى تاني مستوى مختلف تماماً عن الغيرة الطبيعية

وراين ماقدر يتأقلم مع تصرافتها هي لانها كانت مزعجة جداً وحاول اكتر من مرة انو ينفصل عنها بس ماكانت تحل عنه ابداً، كانت تلحقه عالبيت وما تطلع منه ابداً يقلها لازم اروح لعند والدي، لازم اروح عالشغل تركيني بحالي، وهي كانت ترفض، حتى انو راين صار يبعت رسائل لبنت عمه الي عرفته عليها ويحكيلها عالموضوع ويقلها شلون شينا ملبخة عنده بالبيت ومو راضية تطلع

شاهد المزيد من قصص الحب

شاهد المزيد من قصص واقعية من الحياة

شاهد القصة على اليوتيوب اسم القناة سكطعش

وكانت مزعجة بشكل مزعج جداً وحتى انها تهكر حسابه على الفيسبوك وتراقب رسائله والناس الي عم يحكي معها، راين كان عم يحاول يطنشها وما يعطيها اهمية على امل انها تتركه بحاله لانو جرب معها كل شي وما نفع، تخيلوا انها كانت تتصل فيه وهو بالشغل حوالي 100 مرة وهذا مو رقم مبالغ فيه، لما تتصل فيه على الجوال وما يرد عليها صارت تتصل على المكتب الي بيشتغل فيه وتطلب من الشخص الي يرد عليها انو يعطيها راين تحكي معه ولما هالشغلة كمان ما تنفعع تطلع من بيتها وتروح لعنده عالمكتتب شخصياً

براين كان يحب استخدام الاسلحة وفي يوم 2 اكتوبر سنة 2012 براين كان رايح على مكان بيدربوا فيه على التصويب، ( مابعرف اذا هاد المكان اله اسم خاص بس هو المكان الي بكون فيه اهداف قدامك وطبعاً بكون في معك شخص مختص بيعطيك السلاح وانت بتصوب على الاهداف الي قدامك)

طبعاً لما راح شينا راحت معه، وبعد ما رجعت صارت تبعت رسائل لاصدقها، كانت تقول بالرسائل انو رحنا على جلسة التصويب وانا كان جاي على بالي اضربه بالسلاح اققتله واعمل حالي انو بالغلط

وكانت كمان تألف قصص عليه تقول انو هو سيئ جداً معها ودائماً بسيء لها بالكلام وبتنمر على شكلها وبقلها لازم تنحفي شوي وتخسري وزن، بس اصدقاء راين ماكانو مقتنعين بهالكلام وواحد منهن قال انا صرلي بعرفه 10 سنين خلال العشر سنين كلها ولا مرة علي صوته، بالعكس هو دائماً لطيف.

طبعا الناس القريبين منو الي كانوا على علم بالتصرفات الي عم تعملها شينا كانوا عارفين انو شينا عم تألف هالحكي من راسها

راين سئم جداً من الحالة هي وقرر انو يتعرف على بنت تانية، والبنت هي اسمها اودري بولت، اودري كانت ملكة جمال اوهايو في وقتها، راين وصصلها عن طريق الفيسبوك كمان وحكوا مع بعض واتفقوا انهم يطلعوا يشوفوا بعض في يوم 12 اكتوبر

قبل موعده بيوم يعني 11 اكتوبر شينا كانت عند راين بالبيت ووقتها راين قلها انو مارح يقدر يشوفه بالويكاند بس طبعاً ما قالها انو عنده موعد مع ملكة جمال

على ما يبدو انو هالكلام زعجتها ل شينا لذلك اتصلت بامها وقالتلها انها تعبانة، فامها اجت مسافة طويلة تقريباً 80 ميل واجت لعندهن عالبيت ونامت عند بنتها في بيت راين

راين صحي الصبح فجأة وشاف ام شينا نايمة عنده بالبيت، واول ما صحي راين شينا قالتله انها تعبانة وعندها الم بصدرها ةحاسة انها مرضانة، وطلبت منه انو يوصلها للمشفى او للمستوصف حتى تفحص، ولكن راين رفض، لانو كان عنده موعد مع ملكة جمال

شينا وامها طلعوا من البيت وبعد ما طلعوا خلال ساعات اليوم شينا اكانت عم تبعت رسائل لريان وتقله انها راحت وعملت تخطيط لقبلها اظن وبعدين حولها على طبيب مختص والاشياء هي

طبعاً شينا كانت بتعرف انو راين طالع مع اودري لانو حسابه على الفيسبوك كان معها وكانت عم تراقب الرسائل، طبعاً هي ما قالت لحدا انها بتعرف الموعد وكذا بس لانو كانت داخلة على الحساب وكانت ضايفة اودري نفسها على الفيسبوك قبل يومين من الموعد، فمعناها هي كانت عارفة بالقصة وكانت عم تعمل هي الحركات لحتى تلهي راين عن الموعد وما تخليه يطلع

والي باكد هالشي انو سجل البحث بجهاز شينا تبين انها كانت عم تبحث على اودري على غوغل، وكمان كانت عم تبحث عن اعراض امراض القلب وادويته الي كانت عم تقول لراين انو راحت هي وامها على الفحص منشان، واصلاً طلعوا لا رايحين على دكتور ولا شي بل كانت شينا وامها بالسوق عم يتبضعوا اغراض

في هاد الوقت كان راين ببيت عم يستعد لموعده مع ملكة الجمال وكانوا عم يتراسلوا ويتفقوا على المكان الي رح يطلعوا عليه واتفقوا انهم يلتقوا في بار معين والامور كانت بالسليم

صارت الساعة 8 ونص والمسا قبل ما راين يلحق يطلع من بيته على الموعد اجت شينا لعنده عالبيت وبعد ما دخلت ب25 دقيقة ضربته المسدس ست طلقات واتصلت بالطوارئ وقالتلهن هاد الكلام

عرض المكالمة

الساعة 9 المسا كانت الشرطة واصلة عالبيت وشافو جثة راين بالارض وكان واقع على وجهه

تصرفات شينا كانت غريبة كتير حتى بعد ما راحت عالشرطة، وبالتحقيق، صارت تحكي كتير كتير ضلت تحكي لمدة 3 ساعات تقريباً لدرجة انو في اكتر من شرطي دخل لعندها عالغرفة يعني صاروا يتناوبو واحد يدخل واحد يطلع وهنن ما عم يسألوها شي لحالها عم تحكي

طبعا الشرطة كانوا عم يراقبوها من برا من خلال الكاميرا واكتشفوا انها لما يكون في عندها شرطي تحاول تبكي حالها بالغصب وواول ما يطلع الشرطي توقف بكا

فيديو

وكمان شينا وهي عم تحكي اعترفت انها قتلته باصرار بدون ما تنتبه او منتبهة وعاملة ححالها جدبة بس ليش؟ لانو متل ما سمعنا بالمكالمة ومتل ما كانت هي عم تحكي انو قتلته دفاع عن نفس، هو تهجم عليها وهي دافعت عن حالها وقتلته

بس فجاة وهي عم تحكي للشرطي صارت تقول انو بعد ما ضربتو اول مرة شافته صار يعاني ويتعذب فرجعت ضربته مرة تانية لحتى تخلص عليه وتريحه

وبعدين لما طلع الشرطي من الغرفة صارت ترقص وتغني

فيديو

وكتير تصرفات غريبة واسألة اغرب، صارت تسأل اذا في حمام بالسجن واذا مسموح لها تدخل جوالها معها، صرت اشك بصراحة انها تكون مجنونة، معقولة تكون عاقلة وطبيعية بعد كل هالتصرفات ؟

لما كانت بالمحكمة حاولت تدافع عن حالها انو راين اعتدى عليها بالداية وبعدين دفشها على رف الكتب وكل القصص هي الي حكتها بس كل الكلام هاد كان مرفوض لانو بالغرفة ما كان في ولا دليل على الشي الي قالته ولا حتى شي صغير متحرك من مكانه يعني ما كان اثار تعنيف ولا اثار دفش وضرب بالعرفة المهم القاضي، الي كان مسؤول عن قضيتها حدد مبلغ 5 مليون دولار كفالة، يعني الي بدو يكفلها بيدفع 5 مليون وبطالها بس لانو المبلغ كان كبير ما حدا دفعه، وشينا ضلت بالسجن عم تنتظر محكمتها الي صارت في ابريل 2015

وتم الحكم عليها بالسجن لمدة 40 سنة، ولكننن في لكن كبيرة كتير

في 15 اغسطس 2016 شي غريب جداً صار، الشي انو قاضية من القضاة الي كانوا مسؤولين عن قضية شينا تبن انو عليه حكم سابق، وفي قانون ولاية كنتاكي ممنوع القاضي يكون عليه حكم او صاحب سوابق او اي شي تاني

لذلك تم اسقاط الحكم الي حكموه على شينا وعملوا محكمة ومحاكمة جديدة رح نحكي عن المحكمة الجديدة بس اول شي لازم اقلكن ايش صار قبل المحكمة الجديدة بشهرين

قبل المحكمة الجديدة بشهرين شينا تعرفت على شخص بالسجن وقررت تتزوجه، فطلبت الزواج وفي محطة تلفزيونية عملوا معها مقابلة وصار يسألوها عن قصتها والاشياء هي

والشخص الي تزوجت مكنه وحبيته هو شخص متحول جنسية

هلا خلينا نرجع للمحكمة الجديدة ونسمع كلام شينا الجديد الي غيرت فيه القصة الي حكتها اول مرة كذبت كتير وحكت كتير بس بالاخير انحكم عليها بالسجن المؤبد مع احتمال الافراج عنها في سنة 2032

اترك ردّاً