أناتولي موسكفين صاحب الدمى البشرية! القصة الكاملة

أناتولي موسكفين صاحب الدمى البشرية! القصة الكاملة

أناتولي موسكفين صاحب الدمى البشرية! القصة الكاملة سبق وحكينا كتير عن قصص غريبة صارت احداثها على الانترنت وخارج الانترنت وشفت او سمعت كتير قصص نخليني أقول WTF بس قصة هاد الشخص تحديداً لحد الآن عقلي عم يعمل Loading عليها مو راضي يستعوبها.

رح نحكي قصة اناتولي موسكفين Anatoly Moskvin الرجل الروسي صاحب الدمى البشرية!

Anatoly Moskvin

رح نبدأ مع بعض من بداية حياة اناتولي لأنو هي التفاصيل مهمة جداً وممكن تعطيني شرح للقسم المخيف بقصته، أناتولي موسكفين هو صحفي روسي  من مواليد سنة ١٩٦٦، ومن بداية طفولته من أول ما بدأ يوعى على الدنيا صار معه موقف غريب ممكن يسببلك القشعريرة وما تصدق انو فعلاً هاد الشي صار ولكن هي القصة بناء على كلامه اناتولي شخصياً

الدمى البشرية

في يوم من الايام لما كان الرجل الروسي اناتولي عمره ١١ سنة كان راجع من المدرسة عالبيت وشافه رجل غريب بالشارع وصار يحكي معه ويطلب منه انو يروح معه بالبداية اناتولي رفض ولكن هاد الشخص أجبره وأخده بالغصب بعد ما راح معه تبين انو بالمكان الي رايحين عليه كان في جنازة بنت صغيرة عمرها ١١ سنة ماتت صعقة كهربائية، وبالجنازة كانت موجودة أم البنت هي ولما شافت اناتولي طلب منه انو يبوس جثة البنت وقال حرفياً انو الأم صارت تجربه وتقربه على البنت بأيدها لحتى يبوسها وهو عمل هاد الشي لانو ماكان طالع بأيدو غير شي أصلاً

وبعدها أم البنت كان في معها خاتمين لبست واحد لأناتولي وواحد لبنتها وقالتله أنو أنت الآن صرت زوج بنتي، بعرف أنو أحداث القصة ممكن تكون غير مقنعة وعقلك مايرضى يصدقها لهاد السبب عقلي عم يعمل Loading لحد اللآن

بعد مارجع اناتولي عالبيت صار يشوف البنت في أحلامه كل يوم لدرجة مزعجة جداً، لذلك قرر يحكي الموضوع لأهله وبعد ماسمعوا القصة أهله قرروا ياخدوه على طبيب نفسي والطبيب قرر بما انو الولد في هي المرحلة العمرية يمكن يكون عم يتخيل  او عم يفكر بأشياء غير حقيقة لذلك وصفله مهدئات وبعته عالبيت

ولكن المهدئات مانفعت بشي ابداً وضلت البنت تجيه بالاحلام لحد ما حلم من الاحلام اجت البنت وقالتله اذا بدك تخلص من لعنة الاحلام او الكوابيس هي لازم تجيب سن من شي شخص وتحطه تحد لمخدة وتنام وبعد ما تعمل هاد الشي  لعنة الكوابيس هي رح تروح لصاحب السن الي جبته.

ولحسن الحظ اناتولي عنده شخص بيكرهه معه بالمدرسة وبطريقة ما قدر يجيب سن من اسنانه ويبعت اللعنة عليه لا تسألني شلون جاب سنه لأنو انا كمان مابعرف

ووفقاً لاقوال اناتولي انو فعلاً من الليلة الي جاب فيها سن صديقه هاد الكوابيس راحت وعلى الأغلب راحت عن صديقه الي بيكرهه، لهي الحادثة أثر كبير على حياة اناتولي لانو من بعدها صار يحب الأموات وصار يروح على المقابر بشكل كبير ويقضي أوقات طولية قاعد بين القبور بس.

ضلت حياته ماشية بشكل طبيعي نوعاً ما وكمل دراسته وتخرج من جامعة موسكو وكان عنده اهتمامات بالتاريخ والثقافات واللغات المختلفة وكان يحكي ١٣ لغة وكان يقرأ كتب بشكل فظيع جداً لدرجة انو مكتبته الشخصية الي بيحط فيها الكتب يلي بيقراها كان فيها ٦٠ ألف كتاب وكتب عدة كتب واحد منها قاموس لغوي بالإضافة طبعاً الى اهتمامته بالسحر الأسود والأموات

ولما صار عمره ٢٣ تعرف على بنت اسما أوليا، ولكن ما استمرت العلاقة لفترة طويلة وانفصلو بسبب انه دائماً مشغول بأمور الأموات والقصص هي، وبعد سنتين من انفصاله أناتولي حقق حلمه قدر يحصل على وظيفة احلامه والي هي نكش القبور!  مو نكش القبور بغرض التخريب بس الشخص الي كان يشتغل معه اعطاه مهمة انو يسافر الى جميع انحاء روسية ويروح على المقابر يعمل ابحاث عالاموات مثلا يشوف تواريخ الميلاد او تواريخ الوفاة ويفحص القبر ويجمع المعلومات هي لانو كانت لازمتهن لحتى يكملو الكتاب الي عم يكتبو.

وفي بعض الأحيان لما يتاخر الوقت عليه كان ينام بالمقبرة يشفله شي قبر حلو يستحليه وينام جنبه وواحد من الأيام كان يوم حظه لأناتولي لما كان عم يشتغل شغله بالمقبرة شاف قبر محفور بس ما حدا عنده على الاغلب كان القبر مجهز لحتى يجيبوا الشخص الي رح يندفن تاني فيه،فأناتولي فرح  وصار سعيد ولبس الكفن ونام بالقبر وعلى كلامه قال أن هي أحلى وأكثر تجربة مريحة عملها بحياته وهي الاحداث صارت بين سنة ٢٠٠٥ و٢٠٠٧

شاهد أيضاً:أخطر مخلوقات منظمة SCP السرية| SCP-597 +١٦

بعد ما خلصت مهمته بالبحث بالمقابر رجع على بيته كان منعزل بالبيت ويشتغل ويكتب للناس وما كان يعمل شي غير أنه يكتب وينام مع الأموات بالمقابر القريبة منه، وفي سنة ٢٠٠٩ الناس صارت لاحظت لموضوع لانو في كل مرة بيدخلو فيها عالمقبرة بشوفو انو في قبور منكوشة ومخربة وفي بعض الاحيان الجثث مختفية أناتولي كان ينكش القبر وياخد الشخص المدفون فيه.

أكيد الناس أنزعجو من الموضوع وبلغوا الشرطة وصاروا يبحثوا بالموضوع لحتى يشوفوا مين الشخص الي عم ينكش القبور، وفعلاً في يوم من الأيام شافوا أناتولي بالجرم المشهود كان واقف جنب قبر وعالاغلب عم يجهز حاله لحتى ينكشه، لما أنهن ما كانوا متأكدين اذا فعلاً هو الشخص أو لا فراحو لعندو لحتى يحكوا معه ويسألوه بعض الاسئلة، وطبعاً بدهن يعرفوا اذا هو الي عم ياخد الجثث لوين عم ياخده؟

بطريقة ما أقنعوه أنو ياخدهن على بيته لحتى يحكوا معه ويسألوه بعض الأسئلة بس، وأول ما وصلو البيت ريحة العفن استقبلتن قبل ما يدخلوا عالبيت، ولما دخلوا شافوا (الدمى) البيت كان مليان دمى ولما قرب الشرطي على وحدة منن صار يطلع منها صوت موسيقى لانه اناتولي كان مركب صندوق موسيقى في صدر الدمية، وكمان شافوا بالبيت خرائط المقابر وشافوا صور للقبور وحتى كان في الشواهد تبع القبور  بالإضافة الا كتاب بيشرح طريقة صناعة الدمى.

طبعاً أنتو اذكياء بعرف لازم تكون عرفتو لحالكن أنو هدول مو دمى، هدول الجثث الي كان ياخدها من المقابر

الدمى البشرية

الرجل الروسي

الحلو بالموضوع أنو لما سألته الشرطة عن الدمى هل هنن جثث حقيقية أناتولي ما أنكر الموضوع واعترف بسرعة قلن أي هديو اشخاص حقيقية أنا اخدتن من المقبرة وشرحلهن تفاصيل عمله كلها شلون يجيب الجثث ويشلون يحنطها ا وبطريقة ما يضل الجسم أخد شكل الجسم بدون ما يتأكل، وقالهن كمان انو هو طول حياته كان بيتمنى انو يصير عنده ولاد بس مع الاسف هاد الشي ماصار فقرر انو يجيب أولاد من المقابر ويعملهن أولاده وكان يجيب الجثة ويركبلها عيون في بعض الاحيان لحتى تقدر تشوف كرتون وبرامج الأطفال معه

لقو عنده بالبيت ٢٦ جثة تتراوح أعمار الجثث من ٣ سنين الى ٢٥ سنة، بعد ما انتشر الموضوع واهله عرفوا بالقصة والده مات بسكتة قلبية من الصدمة ووادلته كمان دخلت المستشفى لنفس السبب، لانو كانو يجوا بعندوه عالبيت وكانو مصدقين انو هدول فعلاً دمى عادية بس.

بعد ما تم إحالته للمحكمة وبعد ما تلقى شي ٤٤ دعوة قضائية قررت المحكمة اخلاء سبيله وعدم محاكمته بأي جرم والسبب انو تم فحصه وتأكدو انو مريض نفسي عنده انفصام شخصية وجنون العظمة على ما اذكر، وبنفس الوقت ما أنكر الشي الي عمله اعترف لحاله بدون اي شيء وبنفس الوقت هو ما ارتكب جريمة قتل برأيهم طبعاً.. صح تخريب القبور جريمة وهاد الشي مالازم يصير بس وصلو للقرار بما انه ما قتل حدا واعترف بكل شي عمله، اعفوه من الحكم وحوله على مصحة نفسية واعتقد هو لحد الأن موجود من سنة ٢٠١١ للآن وهو في المصحة النفسية عم يحاولوا يعالجوه.

اترك ردّاً