الشقراء الشريرة(قضايا تم حلها)

القضية الي رح نحكي عنها اليوم هي واحدة من القضايا الي عملت ضجة كبيرة في وقتها ولحد الان بعد عشرين سنة من الحادثة، الناس لسا بتحكي فيها من الصدمة الي اجتهم من احداث القضية خصوصاً لما تعرف انو الفاعل بنت، لذلك اليوم رح نتعرف على قصة الشقراء الشريرة

قضايا تم حلها

Suzane Von Richthofen انولدت في شهر نوفمبر 1983 في سان باولو في البرازيل، ابوها كان مهندس الماني، وأمها كانت طبيبة نفسية برازيلية من أصول لبنانية

كمان سوزانا كان عندد اخر اصغر منها ب4 سنين اسمه اندرياس من مواليد 1987

حياة العائلة كانت ممتازة من كل النواحي، اهلها كانو مليونيورة نوعاً ما، وكانت ثورتهم تقدر ب5.5 مليون دولار، وسوزانا درست في ثانوية المانية بعدين راحت على جامعة كاثوليكية في البرازيل لحتى تدرس حقوق، ماكان في بينهم اي مشاكل والكل عايش ومبسوط

قضايا تم حلها

في سنة 1999 سوزانا بدءت تتعلم رياضة برازيلية اسمها جوجيتسو، وفي المكان او في النادي الي كانت تدرب فيه تعرفت على شخص اسمه دانيال كريفر،بدئت علاقتهم كأصدقاء وبعدين تطوروا ودانيال صار البوي فريند، طبعاً بالبداية الأهل عرفوا الموضوع وكانو موافقين على انو بنتهم ترتبط فيه، بس بعد فترة غيروا رأيهم، لانو اكتشفوا انو دانيال ما بيشتغل ولا بيدرس وبيشرب مخدرات ووضعه سيء من كل النواحي

يعني باختصار عرفوا انه شخص سيء فصاروا يطلبوا من سوزنا انها تقطع علاقتها معه ولكن سوزانا كان ترفض وصارت علاقتها فيه أقوى من قبل

قضايا تم حلها

والحالة مستمرة على هالوضع لبين ما وصلنا الى شهر يوليو 2002، في هالشهر اهل سوزانا كانوا معطلين من الشغل ورايحين رحلة استجمام، وخلال هالفترة اجا دانيال سكن معها بالبيت لمدة شهر كامل لبين ما رجعوا اهلها من الاجازة

لما رجعوا سوزانا صارت تطلب من اهلها انهم يشترولها بيت لحتى تروح تعيش فيه هي ودانيال لحالهم، بس طبعاً الاب رفض وقلها انك لازم تشتغلي وتشتري من مالك، واستمروا بالضغط عليها لحتى تترك دانيال لانهم مو راضين عن علاقتها معه

واستمر حالة المضايقة هي ليوم 31 اكتوبر 2002، وفي هاليوم المشؤوم الشقراء سوزانا عملت كتير اشياء شريرة.

طبعاً للتذكير فقط ان وقتها كان عمرها 19 سنة او حتى اقل من 19 بشهر تقريباً، واخوها الي اصغر منها كان عمره 15 سنة

المهم في ليلة 31 اكتوبر، سوزانا اخدت اخوها لصغير وودته على صالة العاب قلتله خليك هون العب مع اصدقائك وانبسط

ورجعت على البيت هي ودانيال واخوه لدانيال الي كان اسمه كريستيان وعمره 26 سنة

قبل ما يدخلوا دانيال واخوه دخلت سوزانا اول وطفت كل اجهزة الانذار وكاميرات المراقبة بالبيت، بعدين طلعت على غرفة امها وابوها لحتى تتاكد انهم نايمين

بعد ما تاكدت انو اهلها نايمين وان الكاميرات مطفية دخلوا دانيال وكريستيان، هي ضلت قاعدة بالصالون ودانيال واخوه طلعوا على غرفة امها وابوها وكان معها قطعة حديدة استخدموها لحتى يقتلوا اهل سوزانا

بالبداية ضربوهم بالقطعة الحديدة على راسهن ولكن ما ماتو من الضربة الضربة كانت مؤئية جداً ولكنها ما قتلتهن لذلك دانيال راح للحمام جاب منشفة رطبة وخنق فيها االاب والام لانهم صاروا يصروخوا ويصدروا اصوات عالية، بس هالشي ما نجح معهن فرجع دانيال للمطبخ جاب وعاء فيه وصار يخنقهن بالمي

للأسف والد سوزانا مات بهي الطريقة بس الأم لساتها عايشة وماقدروا يقتلوها لحد الان، فلحتى ينهوا الجريمة البشعة الي بدئوها، جاوب كيس بلاستيك وغطوا فيه راس الام لحد ما ماتت

بعد ما تاكدوا انهم ماتو طلعت سوزانا لحتى تتاكد بنفسها انو العملية تمت، وبعدها بلشوا ينفذوا الجزء التاني من جريمتهم، والي هو انهم يغيروا مسرح الجريمة، يغيروا اشياء بالبيت لحتى تبين انو في حرامية اقتحموا البيت لحتى يسرقوا هنن الي عملوا الجريمة

فبدئوا اول شي بجمع المصاري الي موجودة بالبيت واخدوها، وبعدين صار يرموا اوراق بالارض ويحاولوا يعملوا فوضى بالبيت لحتى لما تجي الشرطة وتشوف حالة البيت يقولوا، اوو هاد عالأغلب حرامي كان داخل ييدور عالمصاري ويهرب

عملوا الفوضى الي بدهن يعملوا ولكن نسيوا اشياء جداً مهمة بالبيت، نسيوا جوالتهم ونسيوا مسدس وبعض من الاشياء الخاصة

لحتى يكملوا الكذبة تبعهن، دانيال وسوزانا راحو على فندق قعدوا فيه وكريستيان راح قعد في مطعم ياكل فيه

بعدين لما صارت الساعة 3 ، طلعت سوزانا من الفندق، وراحت على المكان الي تركت فيه اخوها لصغير واخدته لحتى يرجعوا على البيت، طبعاً دانيال رجع على بيته لحتى ما يصير في شكل بالموضوع، وبعدين اخدت اخوها لصغير وراحوا عالبيت واول ما دخلت تفاجئوا بانوا اهلهم ميتين واتصلوا بالشرطة وبلغو عن الحادثة

لحسن الحظ الشرطة طلعت اذكى منهم وأول ما اجوا عالبيت وبلشوا تحقيق شكوا بانو المجرم حدا من سكان البيت، لانو اجهزة الانذار والكاميرات ما ممكن تنطفى الى من جوا البيت، والاوراق والوفضى الي عملوها كانت فوضى مرتبه

وبعدين صار عندهم شك اكتر ب سوزانا بشكل مباشر لانها كانت باردة جداً وماعندا اي مشاعر تجاه امها وابوها الي ماتوا والاوقح من هيك انها بعد ما موت امها وابوها ب3 ايام بس يعني في يوم 3 نوفمبر، احتفلت بعيد ميلادها

لذلك المحققين صار عندهم شك فيها وصاروا يركزوا عليها اكتر بالتحقيقات، وصاروا يلاحظو انو هي ودانيال واخوه لدانيال صاروا يشتروا اشياء غالية نوعما ما ويدفعوا كاش، يعني واضح انهم حصلوا على مبلغ مالي كبير فجأة

فتم اعتقال الاشخاص الثالثة للتحقيق، وبسرعة سوزانا اعترفت بكل شي، التحقيقات كلها انتهت باسبوع لانو سوزانا انهارت واعترفت بكل شي

وبعد ما انتشرت القصة عملت ضجة كبيرة كتير في كل البرازيل بسبب انها غير متوقعة، من سوزانا خصوصاً انو ما كان عندها مشاكل بعائلتها ابدا كانت عايشة وعندها كل شي من احسنه درست باحسن المدارس والجامعات ماكان حدا متوقع ابدا انو يطلع منها هيك فعل

بنفس الوقت في بعض الاشخاص الي صاروا يتعاطفوا معها ويقولوا انها مجرد بنت عمرها 19 سنة حبيبها هو الي لعب بعقلها وخططلها العملية هي طمعاً بالمصاري الي مع اهلها، او كنوع من الانتقام لان الاهل كانو عم يحاولوا يبعدوهن عن بعض

بعد 4 سنين من الجريمة يعني في سنة 2006 صارت محكمتهم الاخيرة الي رح ياخدو حكمهم النهائي فيها، وبالمحكمة سوزانا كانت تقول انو دانيال واخوه هنن الفاعلين وهنن الي خططو وهي ما الاها علاقة، وبنفس الوقت دانيال واخوه قال انو هنن عملوا هالشي بناء على طلبها هي وانو هي الي طلبت هالشي

وبالاخير سوزانا ودانيال اتهموا بالقتل العمد وتم حكمهم بالسجن لمدة 40 سنة، اما اخوه لدانيال انحكم 38 سنين بتهمة التأمر على الضحايا

وبعد ما انسجنت سوزانا حاولت كتير انها تغير الحكم وتطعن بالحكم لحتى تخفف عن حالها ولكن كل مرة كان طلبها ينرفض

وفي سنة 2011 اخوها رفع عليها دعو لحتى ياخد منها حصتها بالميراث ونجح

اترك ردّاً